فالكاو: من المستحيل أن أصل للمونديال في كامل لياقتي

فالكاو

اعترف نجم المنتخب الكولومبي وموناكو الفرنسي “رادميل فالكاو” باستحالة بلوغ نهائيات كأس العالم وهو مُعافًا تمامًا من إصابته في الركبة، حيث أكد أنه يقوم بأكثر ما في وسعه من أجل مساعدة منتخبه في البرازيل إلا أنه فضل أن يكون واقعيًا.

“النمر” الكولومبي كان قد تعرض لقطع في الرباط الصليبي أواخر شهر يناير الماضي، وهي إصابة تستوجب ستة أشهر من الغياب على الأقل، وهو ما يعني أنه لن يكمل تلك الفترة لو شارك في المونديال الذي سينطلق بعد أقل من شهر.

ففي حديث خص به صحيفة “ماركا” الاسبانية، قال رادميل “قرار المشاركة في كأس العالم من عدمه سيتم حسمه خلال الأسابيع المقبلة.

أنا أعمل بشكل جيد منذ شهور عديدة، وأعتقد أن ركبتي قد تحسنت بشكل إيجابي، لكن كل شيء سيُقرر في الوقت المناسب” ثم أضاف “لطالما كنت متفائلًا بشأن لعب كأس العالم، لكن الحقيقة أنه من المستحيل أن أكون في كامل لياقتي خلال هذه التظاهرة.

الرغبة في المشاركة في المونديال أعطتني رغبة إضافية من أجل العمل أكثر وتقديم أقصى ما أملك، خاصة وأن العلاج الذي أخضع له يؤثر على معنويات الكثير في حالة عدم وجود دافع كبير”يُذكر أن رادميل فالكاو قد دخل في القائمة الأولية التي أعلن عنها الناخب الكولومبي خوسيه بيكرمان، فيما توقعت مجموعة من وسائل الإعلام، وعلى رأسها صحيفة ليكيب، أن يعلن فالكاو قريبًا عن انسحابه من المشاركة في كأس العالم.

112