كلوزه يقترب من رقم جيرد مولر

اقترب المهاجم الألماني المخضرم ميروسلاف كلوزه من معادلة رقم الاسطورة جيرد مولر، صاحب الرقم القياسي في عدد الأهداف التي سجلها مع المنتخب الألماني.

وسجل كلوزه (34 عاما) هدفه الدولي الـ 64 في مباراة الدور ربع النهائي لكأس أوروبا 2012 التي انتهت بفوز المانيا (4-2)، بفارق ثلاثة أهداف عن مولر (67 هدفا)، اسطورة المنتخب في السبعينات من القرن الماضي.

وشارك كلوزه، المولود في بولندا حيث اقيمت مباراة الأمس، أساسيا للمرة الأولى في كأس أوروبا هذا العام، واستبدل بالمهاجم ماريو جوميز قبل نهاية المباراة، بعد تسجيله هدفا رأسيا في الدقيقة 68، علما أنه سجل هدفا في وقت مبكر من المباراة لكنه الغي بداعي التسلل.

وقدم كلوزه الذي سجل هدفه الـ 17 للمنتخب في البطولات الكبرى، مباراة حية وكان قريبا من تسجيل هدفه الثاني في الدقيقة 74، لكن كرته ارتدت إلى اللاعب ماركوس روس الذي سددها مباشرة في الشباك، مسجلا الهدف الرابع لمنتخب بلاده.

وقال كلوزه بعد المباراة :”سررت لتسجيلي هذا الهدف، وكنت سعيدا لمنحي الفرصة للمشاركة كاساسي، اللاعبون الاحتياطيون في المنتخب أقوياء جدا، وهذا ما يميزنا عن المنتخبات الأخرى، يمكن لأي كان أن يشارك في المباراة، وهذا رائع بالنسبة الينا، كنا ندرك أنه في امكاننا فرض لعبتنا على اليونانيين، ونيل عدد من الفرص للتسجيل، وهكذا جرت الأمور”.

وكما كلوزه، ولد اللاعب الألماني لوكاس بودولسكي في بولندا، التي تتمتع بتقليد قديم بالهجرة إلى المانيا المجاورة، وغادر اللاعبان مسقطهما وهما صبيان، وغالبا ما يتحدثان باللغة البولندية على أرض الملعب.

ويتحدر كلوزه من بلدة أوبول جنوب البلاد، ووالداه رياضيان انتقلا إلى الغرب لمتابعة مسيرتهما، وخاض مباراته الأولى مع المنتخب الالماني عام 2001 ضد البانيا، وقدم مسيرة صلبة مع “المانشافت”.

وكان كلوزه عضوا في التشكيلة التي وصلت إلى نهائي كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، وحلت ثالثة في كأس العالم الذي استضافته المانيا عام 2006 وكأس العالم 2010 في جنوب افريقيا.

وانضم كلوزه إلى لاتسيو الإيطالي عام 2011، بعد أن أمضى أربعة أعوام في بايرن ميونيخ.

106