موسم استثنائي

المتابع للمشهد الرياضي في المملكة العربية السعودية هذا الموسم يلاحظ بكل تأكيد أنه كان استثنائياً في كل شيء.

فتصدر النصر ومن ثم حصوله على بطولتي الدوري والكأس وعودته لمنصات التتويج جعل هذا الموسم مميز و وجبةً دسمة للقنوات والإذاعات والكتاب والمحللين وحتى الممثلين والمطربين.

كما أن غياب الهلال عن البطولات المحلية مع أول تجربة تدريبية للاعب سامي الجابر وإخفاقه كان لها بعضاً (يسيراً) من (تورتة) الإعلام .ليس لعدم أهمية هذا الموضوع ولكن من أجل عدم التأثير النفسي على المدرب (الأسطورة) وتشويه تاريخه.

لكن لابد من القول والإعتراف أن النصر تسيد أغلب البرامج والأخبار سواءً التلفزيونية أو الإذاعية  و حتى برامج التواصل الاجتماعي.

ومع كل تلك الأضواء فقد تعاملت إدارة النصر وعلى رأسها رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي بحرفية ومهنية عالية.

فكان الظهور الإعلامي لرئيس النادي وبقية أعضاء الإدارة قليل جداً بالرغم من كثرة المحاولات التي باءت بالفشل من بعض البرامج والإعلاميين للتأثير واستفزاز الفريق والإدارة بكثيرٍ من الأخبار والمعلومات المغلوطة خصوصاً عندما بدأ يأخذ النصر طريقه الصحيح في العودة إلى مكانه الطبيعي.

فالأمير فيصل بن تركي اعترف في الموسم الماضي عبر أحد البرامج الرياضية بأنه استفاد من أخطائه التي وقع بها في بداية توليه رئاسة النادي وتعلم وبالتالي هذا الاعتراف ساعده كثيراً بعد الله بأن حصل فريقه على بطولتين (الدوري والكأس).

وفي أثناء ذلك حاول بعض الإعلاميين التمسك بالمثالية (الزائفة) والبعد عن التعصب من خلال طرح الرأي بكل حيادية وموضوعية إلا أن تصدر النصر واقترابه من تحقيق بطولة الدوري في تلك الفترة أخرجهم عن طورهم وكشف الوجه الحقيقي للإعلامي المتعصب.

والجميل في الأمر أن فريق النصر عاد للمنصات عبر بوابة الغريم التقليدي له وهو نادي الهلال فتصدر عن طريقه وحصل على الدوري والكأس عنه طريقه أيضاً.

وبالرغم من كل الضغوطات التي مارسها الإعلام من خلال التشكيك في التحكيم تارة ونقل الأخبار والشائعات عن الفريق تارة أخرى  حتى وصل بهم الأمر إلى قولهم بأن الدوري هذا  الموسم كان ضعيفاً بالرغم من هذا كله سار النصر بالطريق الصحيح وحصل في النهاية على مايريد.

بقي أن أقول : إذا استمرت إدارة  النصر في سياسة (الأفعال) وعدم النظر إلى الوراء فسيكون للفريق كلمة وشأن في المواسم القادمة بإذن الله.

التعليقات

6 تعليقات
  1. ابو علي الحربي
    1

    في رايي ايها الكاتب انه ليس موسم استثنائي والنصر فريق كبير وليس بغريب عليه تحقيق بطولات الدوري وكاس ولي العهد وسبق ان حقق بطولتان قبل سنوات طويلة جد الغريب وكنها قضيه راي عام او حدث كبير او ظاهرة كونيه
    لوكان فريق الفتح مع احترامي لكان امر عادي الفتح العام الماضي حقق بطولتي الدوري وسوبر ولم نري كل هذه المبالغة الهلال قبل سنوات حقق الدوري وكاس ولي العهد لم يقوم بالمبالغة مثل النصر السؤال هل هو تراكمات البعد عن البطولات بنسبه لتحكيم المحلي هاذ الموسم فاشل جد جد وكل الفرق عانت من اخطاء الحكام الكوارثية
    النصر حقق البطولتين بجدارة واستحقاق لفريق العمل المميز من مدرب ولاعبين ومن الرئيس فيصل بن تركي
    الهلال هو من اضاع البطولات من خلال تدريبه وشباه الاعبين الاجانب ونستثني نفيز المميز

    Thumb up 0 Thumb down 3
    11 مايو, 2014 الساعة : 7:47 م
  2. العــــ صعبة ـــالميـــ قوية ـــة
    2

    ههههههههههههههههههههه أي تاريخ للآعب الورقي أصلا تاريخه أسود بسنترات ويتصل على الأمير عشان يلعبه خخخخخخخخخخخخخخخخخخ كفو يا الدعيع شرشحته وطرده محمد بن فيصل من إدارته وكمل الناقص عليه نواف بن محمد ولكن بن مساعد له مصلحه من تعيينه متدرب للهبال المحلي خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

    Thumb up 1 Thumb down 1
    11 مايو, 2014 الساعة : 11:31 م
  3. ابوحمد
    3

    بيض الله وجهك ياأستاذ خلف العنزي ، نعم هناك وجوه حاولت تظهر أنفسها أنها محايدة لكن حصول النصر على البطولات وهذا ليس بغريب على نادي النصر العالمي كشف عن هذه الوجيه وجعلها تلفق وتتهم ، ولا يسعني في النهاية الإ أن اشكرك على المقال الرائع .

    Thumb up 0 Thumb down 1
    12 مايو, 2014 الساعة : 1:16 ص
  4. راكان
    4

    ابدعت في الطرح اخوي خلف

    بالتوفيق للعالمي في قادم المباريات

    Thumb up 0 Thumb down 1
    12 مايو, 2014 الساعة : 7:12 ص
  5. النصر أول عالمي في آسيا
    5

    عودة النصر أعاد جزء من التوازن للكرة السعودية ويكفي سعادة الكثير من البشر بعودة فارس نجد …

    * مع احترامي للكاتب وبدون تعصب ، نحترم مدرب الهلال سامي الجابر لكنه حتى على مستوى ناديه فكيف يكون أسطورة وهو الثاني بعد يوسف الثنيان وهذا ليس رأيي فقط وانما باعتراف الهلاليين بمنتداهم أصلا !! الا ان كان لقب الاسطورة يطلق على كل النجوم فهذا شيء آخر … أخير يبقى ” ماجد عبدالله ” هو الأسطورة الأوحد للكرة السعودية و هو القدوة الرياضية بحق لكل الأجيال .

    Thumb up 3 Thumb down 1
    12 مايو, 2014 الساعة : 7:26 ص
  6. فهد عبدالله
    6

    نعم هو بالفعل موسم استثنائي :

    فعودة النصر الى منصات التتويج والتهامه لبطولتين مع مرتبة الشرف بما رافقهما من اولويات وتحقيق الارقام على كافة الاصعدة .

    النصر اكل الاخضر واليابس !

    بالتأكيد انه اذا حضر العالمي فلا بد للهلال ودلاله ان يغيبا .

    الحضور الجماهيري للعالمي اثبت للكل من هي جماهيرية العالمي حين تربع على هرمها وانسانا ز???? وتلك الاستفتاءات المهينة ومن قام عليها وروج لها !.

    ذالك التشكيك والتقليل من اعلام هايدي وكهوله ومن جماهير جحا باحقية النصر ببطولاته وانجازاته وارقامه الجديده من الطبيعي جدا ان تظهر من اهل الحقد والحسد والتعصب ! وليست بمستغربة ولم ولن ينتظر النصر وعشاقه الانصاف والعدل من هؤلاء من ذالك الاعلام الهلالي الهايدي الطاغي !

    اما اسطورتهم الورقية ومتدربهم فلا ينتظروا بعد عودة العالمي الى مكانه الطبيعي ولا يحلموا بشيء بعد عودة النصر وحتى لو احصروا عمالقة التدريب العالميين ! فالعهد عهد النصر وعهدهم قد انتهى وقضينا عليه والموسم القادم بإذن الله سيرون مركزهم وترتيبهم بين الاندية الكبار فين !

    الموسم استثنائيا لما رافقه من صخب اعلامي محلي وخارجي . الاثارة والانطلاقة النصراوية والاولويات والبطولات والجماهيرية النصراوية والتي اكتضت بها الملاعب وفنون جماهير العالمي ! كلها مؤثرات لم يسبق العالمي اليها احد !

    هناك استثنائية التعاقدات النصراوية المحلية وجلب النجوم وضم نجوم المنتخب الى العالمي !

    هذا هو العتلمي وكيف جعل الدوري استثنائيا !

    وهناك استثنائيات سلبية تميز بها الهلال الا وهي كثرة الصياح والنياح وطولة اللسان والتصريحات والتشكيك !هناك ايضا المؤامرات الفاشلة والتي كانت تحاك لاسقاط العالمي اما بالضغوط الاعلامية على الحكام وعلى اللجان بل وصلوا الى رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم وما شاهدناه من تجني واتهامات وتصريحات هلالية وشبابية واحتجاجات واستئنافات واحداث البلبلة والتطاول على الهامات والقامات العاملة مع الاسف الشديد !

    اذا هو موسم استثنائي عالمي بكل ما تحمله هذه الكلمة من معان عديدة !

    Thumb up 3 Thumb down 1
    12 مايو, 2014 الساعة : 10:40 ص
110