جيان: تمنيت لو لدينا في منتخب غانا مثل “عموري”

جيان العين الاماراتي

في حديث له لصحيفة الامارات اليوم أكد نجم العين، الغاني أسامواه جيان، أنه يستعد حاليا لإنهاء موسمه مع فريقه العين، قبل أن ينضم رسميا إلى منتخب بلاده غانا، استعدادا للعرس المونديالي في البرازيل الذي ينطلق يونيو المقبل, وقال جيان إنه سيلتحق بالمنتخب الغاني يوم 19 مايو الجاري، بعد يوم واحد فقط من نهائي كأس رئيس الدولة الذي يجمع فريقه مع الأهلي في أبوظبي، وذلك للمشاركة معه في مباراة ودية أمام هولندا في مقاطعة روتردام يوم 21 الجاري، ضمن نطاق تحضيرات المنتخب لمونديال البرازيل المقرر في يونيو المقبل.

وأضاف جيان، معنوياتي جيدة جدا، بعد نهاية موسم جيد مع العين في البطولة الآسيوية، وكذلك محليا حيث سنلعب نهائي الكأس، وكنت أتمنى لو لديَّ في منتخب غانا لاعب مثل «عموري»، الذي استفدت منه كثيرا هذا الموسم، من خلال تمريراته الحاسمة، ولأنه لاعب يفهمني جيدا على أرض الملعب.

وقال جيان إنه سيخوض مع منتخب بلاده مواجهة ودية ثانية مع منتخب كوريا الجنوبية يوم 9 يونيو المقبل، وبعدها سينطلق مباشرة إلى البرازيل لخوض تحدي المونديال. وأضاف: أتسلح بمعنويات جيدة قبل انضمامي إلى صفوف منتخب غانا في مونديال البرازيل، وسعادتي لا توصف بوجودي في العين، وأعرف جيدا قيمته الفنية الرائعة في القارة، ولا ينقصني أي شيء وأشعر بالاهتمام الكبير من إدارة النادي والجمهور، وأتمنى أن ننجح في تحقيق أهداف النادي في الفترة القليلة المقبلة، التي تسبق نهاية مشوار الفريق الموسم الحالي.

وأكد جيان أنه يعرف طبيعة المهمة التي تنتظره كقائد للمنتخب في المونديال، فنحن نمثل كل أفراد الشعب الغاني، الذي ينتظر من اللاعبين الكثير من الأشياء الجيدة في المونديال، وأي لاعب يعي طبيعة الدور الذي ينبغي أن يقوم به في المرحلة المقبلة. وأكمل: سنتابع العمل بطريقة جيدة خلال الموسم المقبل، خصوصا أننا لم ننجح في الدفاع عن لقب الدوري الذي حصلنا عليه خلال الموسمين الماضيين، وأتمنى أن تمضي الأمور بطريقة جيدة مع فريقي في إياب الدور ثمن النهائي الآسيوي، أمام نادي الجزيرة وفي المواجهة المرتقبة مع الأهلي في نهائي الكأس.

وأردف: أود إزجاء التقدير للاعبي فريقي على مساعدتي بتخطي حاجز الـ 100 هدف مع العين، ولا أنسى أيضا الدور الرائع للجمهور العيناوي، والحقيقة أنني ما كنت لأبلغ هذا الرقم الكبير دون أن أحصل على خدمات جيدة من لاعبي فريقي.

وسجل جيان المنتقل إلى صفوف العين من نادي سندرلاند الإنجليزي، في سبتمبر 2011 نحو 101 هدف مع الزعيم، خلال ثلاثة مواسم، فبات من أعظم الهدافين الأجانب في الدوري، كما أنه أمام فرصة كبيرة للفوز باللقب الشخصي الثالث له مع الزعيم في صدارة الهدافين، بعد أن رفع رصيده إلى 29 هدفا بهدفه أخيرا في مرمى الوصل في الجولة الأخيرة من الدوري، بفارق ثلاثة أهداف فقط عن مهاجم الوحدة، الأرجنتيني سبستيان تيغالي.

وكان جيان حصل على لقب الهدافين في الدوري، خلال الموسمين الماضيين، إذ أحرز 22 هدفا في موسمه الأول مع الزعيم، ثم 28 هدفا الموسم الماضي، ولا يحمل جيان ذكريات جيدة مع منتخب بلاده في بطولات المونديال، خصوصا أنه كان قريبا جدا من قيادة غانا إلى الدور نصف النهائي في مونديال 2010، بيد أنه أخفق في تسجيل هدف الفوز من ركلة جزاء، قبل ثوانٍ من صافرة النهاية أمام منتخب الأوروغواي في الدور ربع النهائي، بيد أنه تحلى بجرأة هائلة لتسديد ركلة أخرى، بعد أن تم الاحتكام إلى الركلات الترجيحية فسددها بنجاح، لكن لم تكن كافية لعبور الدور قبل النهائي.

وتأثر جيان (29 عاما) بما حدث في مونديال 2010، بعد أن شعر بخيبة أمل كبيرة بضياع حلم بلاده في المونديال، فقرر اعتزال اللعب الدولي، قبل أن تنجح المحاولات اللاحقة في إثنائه عن هذا الشيء فعاد مجددا إلى صفوفه بسبب تأثيره القوي في اللاعبين وقيمته الفنية الكبيرة، فخاض مع المنتخب استحقاقات مهمة في بطولتي أمم إفريقيا والتصفيات الإفريقية المؤدية إلى مونديال البرازيل.

وتصدر جيان ترتيب الهدافين في مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، برصيد سبعة أهداف، ثم عزز رصيده التهديفي إلى ثمانية أهداف، بعد هدفه أخيرا في الجزيرة في لقاء الذهاب في الدور ثمن النهائي من البطولة القارية.

112