الصحافة الألمانية : المنتخب لا يمكن وقفه

اعتبرت الصحافة الالمانية يوم السبت ان منتخب بلادها “لا يمكن وقفه”، بعد فوزه الساحق على المنتخب اليوناني (4-2) في ربع نهائي كأس اوروبا 2012.

وبات لاعبو المدرب يواكيم لوف على بعد مباراة من الوصول الى نهائي كأس اوروبا للمرة الثانية تواليا، بعدما خسروا امام اسبانيا في نهائي كأس اوروبا 2008 التي استضافتها سويسرا والنمسا، ويسعون الى لقب اول كبير للمرة الاولى في 16 سنة.

وكتبت صحيفة “بيلد” الواسعة الانتشار على موقعها الالكتروني: “لا احد سيوقفنا! وخصوصا ايطاليا او انكلترا”، حيث ستلتقي الفائزة منهما غدا الاحد مع المانيا في نصف النهائي.

وفازت المانيا في المباراة التي اقيمت في غدانسك بأهداف لقائدها فيليب لام وسامي خضيرة وميروسلاف كلوزه وماركوس رويس.

ومنحت “بيلد” علامة كاملة (10/10) الى مسعود اوزيل، معتبرة انه “اظهر، وأخيرا، مستواه العالمي، بعدما شارك في التحضير لكل من الاهداف الاربعة”.

اما مجلة “كيكر” الرياضية فكتبت على موقعها الالكتروني: “المانيا تدمر القلعة اليونانية”، قائلة ان الفوز ال15 لالمانيا في 15 مباراة دولية “هو رقم قياسي”.

واختار الموقع الالكتروني الرياضي الترفيهي “11 صديقا” الفكاهة السياسية نظرا الى موقف المانيا المتشدد من ازمة الديون اليونانية وتخوفها من انعكاسها على منطقة اليورو. وعنون الموقع: “وأخيرا اليونان خارج اليورو”، وهو اسلوب اعتدمته “تاغيسبيغل” قائلة: “المانيا طردت اليونان من اليورو”.

واعتبرت “بيلد” ان في امكان المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، التي حضرت المباراة، ان “تحتفل بالافلاس الرياضي لليونان”.

اما صحيفة “فرانكفورتر زايتونغ” الاكثر جدية، فنوهت برهان المدرب لوف على ابقاء لوكاس بودولسكي وتوماس مولر وماريو غوميز على مقاعد البدلاء، والافساح في المجال امام ماركوس رويس واندري شورله وميروسلاف كلوزه البالغ من العمر 34 عاما. وكتبت على موقعها الالكتروني: “المداورة الالمانية توجت نجاحا. المدرب لوف يظهر شجاعة لم تكن ظاهرة على مدى سنوات، والامر اثمر”.

110