الشيخ يكتب: البرقان.. ونقطة على السطر!

لا يفتأ الدكتور عبدالله البرقان رئيس لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي منذ رئاسته للجنة يقدم دروساً مجانية في معنى سيادة القانون الذي لم نعرفه طوال تاريخ الكرة في البلاد، وتلك حقيقة لا يناهضها إلا مكابر أو متزلف، حيث كانت الأمور فيها وحتى وقت قريب تدار إما عبر الاجتهادات التي تحكمها القوة الاعتبارية، أو باللوائح المبنية على الفوضى والارتجالية.

البرقان جاء لاتحاد الكرة منتخباً عبر نادي الشعلة وسط لغط وهواجس لا ذنب له فيها سوى أنه ارتدى يوماً القميص الأزرق، أعني أزرق العاصمة لا أزرق الخرج الذي ارتداه أيضاً، وشتان بينهما عند من يعانون من فوبيا البحر!.

تسلم البرقان حقيبة الاحتراف وهي المليئة بالثقوب لا بوساطة فلان، ولا بالاتكاء على دعم آخر، وإنما عبر تذكرة عبور اسمها “السيرة الذاتية”، التي تحمل تخصصاً دقيقاً في الاحتراف، وتجربة ثرية في العمل الميداني، وحينما لم يجدوا ما يعيبونه به غمزوا من قناة شهادته الأكاديمية بطريقة فجة وأسلوب قميء. ما كاد الرجل الهادئ الذي تخصص في سرقة الاحترام من الآخرين عنوة بأخلاقه الجمة، وابتسامته التي لا تكاد تفارق محياه أن يستوى على كرسيه الذي لم يكن يسند ظهراً ولا يحمل وزناً حتى تهامس المرجفون بأصوات مسموعة وأنفس خبيثة أن قرّ عيناً يا هلال، ولا تثريب عليهم فيما ذهبوا إليه إذ اعتادوا على التعاطي مع مثل هذه المناصب على طريقة توزيع المغانم التي دفعت فاتورتها رياضة وطن عانت ولا زالت تعاني بسبب هذا التعاطي.

تقاطرت القضايا على البرقان فجاءت كل واحدة منها أصعب من الأخرى، فكانت بمثابة اختبار قدرات، واختبار ثقة، حتى أصبح لا يكاد ينهي اختباراً ناجحاً فيه بامتياز إلا ويعلن عن نجاحه في الآخر بمرتبة الشرف، حتى أيقن المختلفون عليه قبل المتفقين معه على أنه – بحق- دكتور الاحتراف، وأبو القانون في كرة القدم السعودية.

نجاحات البرقان التي تحققت لم تكن لأنه كان يحمل في يده عصاً سحرية، ولا لأنه أعاد اختراع العجلة، فكل ما فعله هو أنه احترم القانون؛ إذ سلمه السيادة المطلقة، بلا فرض أو وصاية، وجعله ينظر للجميع على مسافة واحدة، وبمنظار واحد، فكان أن منحه القانون احترام الآخرين، فغدا اليوم الإداري الأنموذج ليس في اتحاد الكرة بل في الوسط الرياضي برمته.

آخر القضايا التي نجح فيها البرقان هي قضية “جبرين الرائد” رغم أنها كانت شائكة ومعقدة ومربكة كون الطرفين المتصارعين فيها هما الهلال والنصر بكل ما يملكانه من قوة إدارية وإعلامية وجماهيرية، ورغم ذلك سار بها البرقان ومعاونوه إلى جادة النجاح دون تصعيد ولا تأزيم، وكل ما فعله أنه اتكأ على القانون مستريحاً فنجح في تفكيك عقدها بقرارات صارمة وبيان واضح انتصر فيها في النهاية للاحترافية والعمل المهني.

المفارقة العجيبة هنا أن واقع عمل لجنة الاحتراف الذي يستظهر النجاح في كل مخرجاته إذا ما قورن بالواقع العام لاتحاد الكرة يكشف عن مسارين متناقضين، حيث الارتباك والفوضى في مسار مجلس الاتحاد، والثقة والتنظيم في مسار لجنة الاحتراف، ولو سبرنا السبب الحقيقي سنكتشف حقيقة مفادها وجود شخص اسمه عبدالله البرقان على رأس اللجنة.. ونقطة على السطر!

مقالة للكاتب محمد الشيخ عن جريدة الرياض

التعليقات

4 تعليقات
  1. فهد عبدالله
    1

    الشيخ الله يرضى عليك بلا تطبيل ولا نفخ للبرقان ! ومين سألك عن تاريخ البرقان الرياضي ومن اين اتى والى اين ذهب الكل يعلم تلك الحقائق وندرك تماما انه لم ينزل من السماء ومثله مثل غيره !

    دفاعك عن البرقان واشادتك بعمله وكانك تقول كاد المريب بقول خذوني ! اوكمن في بطنه ريح فلا يستريح ! ريح وهون عن نفسك ! دكتور الاحتراف المتخصص اخفق في اول اختبار نصراوي هلالي وما تلك العقوبات على الاندية وبعض الاشخاص والاطراف التسعة التي توصل اليها الدكتور الهلالي المتخصص والذي تغاضي عن عنصرين اساسيين في القضية ويحملان صفة الرسمية بنادي الهلال الحميداني والمفرج النائب ومدير الكرة ولو اراد البرقان لحطم رقمه بنفسه ووصل الى الرقم الحادي عشر ولكنه تعثر واخفق بفعل الميول والعيش والملح ! واذا اراد لبس عباءة الشعلة امام الملأ والتي يخفي فيها صفته الرسمية والبعد بميوله عنا الجميع فأعتقد انك انت وهو على خطأ وهذا ما يسمى بالتمويه ان شئت والمكر والخداع ! اختفى بهلاليته تحت عباءة الشعلة ليتيح الفرصة لهلالي اخر ليأخذ موقعا آخر وليوهمنا بانه ليس محسوبا على الهلال ! وماذا يعني ان يكون شعلاويا هلاليا وان خدم الهلال اكثر فهل تنكر عليه انت او انا هلاليته وما العيب في ذالك ولكن العيب حين تطغى الميول على المهنية وهذا ما حدث !

    منوقع تلك الاتفاقية مع رئيس الرائد الا يستحق اعقوبة ومن صرح حول القضية الا يعتبر احد اطرافها ؟؟ اجبني لو سمحت ياخي محمد الشيخ !

    رئيس الشعلة دباس اليس بهلاليا وهذا من حقه ولكن حين ترى دفاعه عن الهلال وتسيره ميوله نحو الهلال والدفاع عنه وتاييد قضاياه اكثر واجبه الاداري نحو الشعلة وموقفها وترتيبها اذا اين الاولويات !

    ندرك علاقة البرقان برئيس الشعلة ونعلم ما يقدمه البرقان للشعلة من دعم معنوي ومادي وهذا الشيء ليس بالخفي ويشكر عليه الرقان لدعمه لناديه السابق والحالي وفي المستقبل ! ولكن حين يتعلق بمهنيته والنصر والهلال والعدل والمساواة لا بد لنا ان نتوقف وننتقد بمصاقية لعمله ومهنيته وما ينبغي ان يكون عليه من موقع المسئولية !

    نعم البرقان ظلم النصر والرائد ككيانين ليس لهما علاقة وانما بفعل المسلم والمسلم وحده ومن معه من الهلاليين اللي جايين رادين على القصيم وتوقيعات وعبث وعناد ىواصرار وشكاوى جرجروا فيها اللي له واللي ماله في القضية !

    اللاعب أعلن رغبته لماذا يصرون على التنازل للهلال بالقوة ولماذا يوقعان دون حضوره !؟ ولماذا العقوبة لم تصدر بالاداريين الهلاليين ؟ نريد اجابة وافية من البرقان !

    ماذنب المالك عضو الشرف ووكيل الاعمال المفوض ذيب الدحيم ؟ اللاعب قال اريد العالمي ولا ري الهلال يغرم اكثر من راتبه السنوي ! اي ظلم هذا يالبرقان ؟

    النصر قدم عرضة بعد اعلان اللعب رغبته بالنصر فقط او البقاء ! مالذنب الذي اقترفه النصر علما بأن مفاوضاته ليست بالجديدة ! انها دكتاتورية الدكتور المتخصص وممثل الشعلة ولابس عباءتها !

    ياحبيي بلاش نضحك على بعض وكلنا اهل قرية وكلن يعرف اخيه !

    ولكن المهم والاهم في القضية ان اللاعب والنصر تحققت رغبنهما ببعضهما والتقتا في الكيان العالمي وفشل من فشل وخسر من خسر وحسبنا الله وهو النعم الوكيل في كل متخاذل او ظالم !

    Thumb up 3 Thumb down 2
    8 مايو, 2014 الساعة : 2:28 م
  2. :: تـــــــــــوْأَمُ `` الشَّمْـــــــــس ::
    2

    من اكثر ما يتميز به البرق (( الرحمة و الشفقة ))
    و هذا ما شاهدناه عندما اغفل او تغافل عن من كانوا يستحقون الغرامات من المعوزين في قضية الفذ (( الجبرين ))

    Thumb up 3 Thumb down 1
    8 مايو, 2014 الساعة : 2:35 م
  3. :: تـــــــــــوْأَمُ `` الشَّمْـــــــــس ::
    3

    البرق = البرقان

    Thumb up 2 Thumb down 1
    8 مايو, 2014 الساعة : 2:49 م
  4. محمد الصالح
    4

    اي مساواة وأي عدل يا شيخ
    العدل في عقاب الحميداني والمفرج مع من عوقبوا

    نقطة على السطر يالمحايد

    Thumb up 1 Thumb down 0
    9 مايو, 2014 الساعة : 1:13 ص
109