أمم أوروبا: ألمانيا تواصل عروضها المميزة وتزيح اليونان عن طريقها برباعية

وضع منتخب ألمانيا حداً لآمال منتخب اليونان في بطولة الأمم الأوروبية 2012 المقامة في بولندا وأوكرانيا، بعد فوزه الساحق بأربعة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت بينهما يوم الجمعة 22 يونيو/ حزيران، على ستاد “بي جي آي أرينا” في مدينة غدانسك البولندية.

دخلت ألمانيا اللقاء بقوة باحثة عن تسجيل هدف مبكر بعد محاولتين من المهاجم كلوزه، إلا أنهما لم يكونا بالخطورة الكافية لهز الشباك اليونانية.

وفي الدقيقة الثامنة أحرز المنتخب الألماني هدفاً بعد تسديدة صاروخية من خضيرة ردها الحارس لتصل إلى شفاينشتايغير ليضعها بالشباك، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وحاول أحفاد الإغريق خلق حالة من التكافؤ في السيطرة على الكرة وتشكيل هجمات مرتدة يتقنها اليونانيون، لكن الألمان واصلوا المد الهجومي لإحراز الهدف الأول، ما فرض على اليونان اللعب بطريقة دفاعية بشكل أكبر حتى لا تتلقى شباكه هدف مبكر.

وواصل منتخب الماكينات الألمانية تكثيف هجومه الضاغط على المرمى اليوناني وكاد أن يفتتح التسجيل عن طريق عازف الليل مسعود أوزيل بعد تمريرة ذكية استلمها من كلوزه، لكن صمود الحارس اليوناني حالت دون ذلك.

وتابعت ألمانيا اللعب في وسط الملعب اليوناني، وسط تراجع لمعظم أحفاد الإغريق لحماية شباكهم من الأهداف، لدرجة أن الحارس الألماني وصل الى وسط الملعب في بعض الأحيان لتمرير الكرة لزملائه.

وفي الدقيقة 39 من عمر المباراة، اقتنص فيليب لام فرصة لا تعوض بعد أن راوغ الدفاع واتخذ وضعية بينية صوب منها كرة صاروخية سكنت أقصى الزاوية اليسرى من شباك الحارس سيفاكيس.

وقبل نهاية الشوط الأول بلحظات، سنحت الفرصة لأندريه شورله لتعزيز تقدم الماكينات الألمانية ومضاعفة النتيجة، بعدما حول له فيليب لام كرة على طبق من ذهب، ليسددها من اللمسة الأولى، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس اليوناني وخرجت لبر الأمان، لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم الألمان بهدف دون مقابل.

استهل المنتخب الألماني شوط المباراة الثاني بنفس الطريقة التي أنهى بها الشوط الأول، بالضغط الهجومي الهائل على مناطق اليونان الدفاعية، مع اعتماد الأخير على الهجمات المرتدة السريعة التي أسفرت عن هدف التعادل بعد هجمة قادها سالبينغيديس من الجبهة اليمنى، وأرسل كرة بالمسطرة على قدم سامارس الغائب عن التغطية الدفاعية ليضعها بشباك نوير معلناً عن هدف الأمل لليونانيين في الدقيقة 55.

ولم تدم فرحة أبناء الإغريق طويلاً بهدف التعادل، وعاد سامي خضيرة ليضع الألمان بالمقدمة مرة أخرى، بعد عرضية طويلة رائعة من بواتينغ وصلت إلى خضيرة المتواجد داخل منطقة الجزاء ليسددها من اللمسة الأولى كرة قوية استقرت داخل الشباك اليونانية في الدقيقة 61.

وأضاف ميروسلاف كلوزه الهدف الثالث لماكينات ألمانيا إثر ركلة ركنية نفذها أوزيل وسط تغطية سيئة من المدافع والحارس ليضعها كلوزه برأسه داخل الشباك في الدقيقة 68، قبل أن يعمق ريوس جراح اليونان بهدف رابع بعد تمريرة رائعة من أوزيل لكلوزه، الذي انفرد بالحارس وسدد كرة ارتدت منه ووصلت إلى ريوس، ليسددها كرة عانقت أعلى الشباك الخالية في الدقيقة 74.

وقبل نهاية الزمن الأصلي للقاء بدقيقة واحدة، أحرز المنتخب اليوناني هدف تقليص الفارق من ركلة جزاء نفذها اللاعب سالبيغيديس بنجاح في مرمى نوير بعد لمسة اليد على المدافع بواتنغ، لتنتهي بعدها المباراة بفوز كبير لألمانيا بنتيجة 4-2، لتحجز بذلك مقعداً في الدور نصف النهائي من البطولة القارية.

مواضيع ذات صلة:

صور من مباراة ألمانيا واليونان

108