جوانجزهو يستعيد عافيته ويعيد البسمة إلى ليبي بدوري أبطال آسيا

2322417_FULL-LND

بعد أن قاد فريقه إلى ثنائية تاريخية بإحراز الدوري الصيني ولقب دوري أبطال آسيا العام الماضي، دخل مدرب جوانجزهو إيفرجراند الإيطالي مارتشيلو ليبي هذا الموسم عازماً كل العزم على الحفاظ على ذلك الزخم المذهل. وبينما يواصل فريقه الزحف على الطريق الصحيح لتكرار انتصارات 2013، يدرك هذا المدرب المخضرم تماماً حجم التحديات التي ستواجهها كتيبته، والمتمثلة خاصة في تحسن مستوى المنافسين القاريين.

وبالفعل فقد تعثر جوانجزهو في أكثر من مناسبة هذا الموسم، على الصعيدين المحلي والآسيوي كذلك. ففي دوري الأبطال ظهرت علامات الإنذار المبكر الأولى، بعد خسارتين متتاليتين ضد جيونبوك موتورز وملبورن فيكتوري خلال مرحلة المجموعات، مما ترك حامل اللقب على حافة الإقصاء، لولا الفوز الضيق ضد ضيفه يوكوهاما مارينوس في المباراة الاخيرة ضمن المجموعة.

وأمام هذه الصعوبات، قرر ليبي إراحة ما يصل إلى سبعة لاعبين اساسيين خلال عطلة نهاية الأسبوع في مواجهة محلية مصيرية ضد شنجهاي شينكسين صاحب الأرض والضيافة (وهي المباراة رقم 100 له على رأس جوانجزهو) مفضلاً تركيز الجهود على إعداد فريقه لمباراة ذهاب ثمن النهائي التي ستجمعه يوم الثلاثاء بمضيفه سيريزو أوساكا. وقد أتت تلك المقامرة التكتيكية ثمارها، حيث خرج جوانجزهو متفوقاً على منافسه ليحافظ على فارق النقطتين في قمة الجدول.

وقال المدرب الايطالي المتوج مع بلاده بلقب كأس العالم: “لقد تمكنا من الفوز رغم إراحة العديد من اللاعبين البارزين. لقد كانت مباراة صعبة بالنسبة لنا ولكننا انتزعنا النقاط الكاملة محققين نتيجة بالغة الأهمية”.

وتابع ليبي في إشارة إلى انتصارات جوانجزهو السبعة المتتالية في الدوري الصيني الممتاز: “في نهاية كل أسبوع، أحصل على هدية ثمينة من الفريق عبر الفوز في المباريات”.

 

112