محمد الشيخ يكتب : يا بخت من يقدح!
محمد الشيخ

محمد الشيخ

في حوار تلفزيوني جرى قبل نحو شهر قلت للصديق خالد الزيد عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم: أنتم اتحاد ضعيف وهش، وبسبب ذلك فأنتم تفقدون احترام الوسط الرياضي، وما كدت أكمل عبارتي حتى ارتسمت على ملامحه وهو الهادئ كجبل جليد علامات الاستياء وبدا أنه يريد مقاطعتي.

لم أدعه يفعل ورحت مفصلاً؛ فوقفت على ضعف قرارات الاتحاد، وتهافت خطابه، وتباين قراراته، وتخبط لجانه، وخلصت إلى حقيقة أن الاتحاد هو السبب الرئيس في فوضوية المشهد الرياضي، حيث فقد الاتحاد هيبته، وأضاع بوصلته، فراح يتخبط بقرارات ارتجالية، وأخرى بدت وكأنها مفروضة عليه، ورحت أسوق المثال تلو الآخر بما يؤكد حقيقة ذلك.

ما كدت أنهي كلامي حتى بدأ الزيد في معارضته، معدداً نجاحات الاتحاد، وتميز لجانه، مقدماً الشاهد تلو الشاهد، وقاذفاً بالدليل وراء الدليل، بما يقوي وجهة نظره، ويدفع بالاتهام عن اتحاده، وللحقيقة فقد كنت أقاطعه إما بسؤال يدحض آراءه، أو برد يعارض وجهة نظره؛ إذ بدا لي أنه يتحدث عن اتحاد آخر غير الذي نعرفه، ونرصد يومياً تصدعات بنيانه الذي بات يكشف أكثر مما يستر.

أيام قليلة من انتهاء ذلك البرنامج حتى جاء التصريح “القادح” للبلطان، فكان بمثابة اختبار حقيقي لقوة الاتحاد، ومدى قدرته على مواجهة مثل هذه الريح العاتية، فكان الارتباك سيد الموقف، والذي بدأ بتصريح رئيس لجنة الانضباط إبراهيم الربيش والذي قرر العقوبة قبل النظر فيها، ومن ثم في الاجتماع للقرار الذي عقد لأجل البلطان متجاوزين مخالفات كثيرة وقعت قبل تصريحه، وكذلك في البيان الإلحاقي الذي ظهر فيه الانتقامية والاستهداف عبر الاجتهاد مقابل نص القانون.

الارتباك بلغ حده لدى الاتحاد وهو يقف متفرجاً أمام تحدي البلطان بصعوده للمنصة والتتويج بالكأس، ولم يكتفِ بذلك بل كسر القرار بنزوله لحدود الملعب أثناء سير المباراة ولوسط الملعب بعدها، ليثبت بذلك قولاً وعملاً تصريحه الذي سبق المباراة حين قال “اقدح من راسي والكاس كاسي”، والذي كرره بعد المباراة مخاطباً لجنة الانضباط بكل زهو وتحدٍ: “القامات لا تنحني، وأنا أصرح من قلب المنصة ومن قلب الحدث وأقدح من راسي”!

نتفق أو نختلف مع البلطان ليس هذا صلب الموضوع الآن، لكن ما يجب ألا نختلف فيه ولا نكابر عليه أن رئيس الشباب كشف -بالفعل- هشاشة هذا الاتحاد وضعفه، وذلك على طريقة “اللي ما يشتري يتفرج” حيث شاهد الجميع رسوب اتحاد الكرة في اختبار القوة، سواء في قوة القانون أو قوة الشخصية، وهو ما جعله فاقداً للأهلية أمام الوسط الرياضي بكل شرائحه.

المتوقع الآن أن “اختبار البلطان” سيدفع كل الأندية للتسابق مع بعضها، والتباري فيما بينها على أخذ نصيبها من اتحاد عيد؛ خصوصاً وأن كثيراً من الجماهير وقبلهم الإعلاميون من أصحاب الميول المعلنة صاروا يستنهضون في إدارات أنديتهم التلويح بالقوة، ويعيبون عليهم الضعف، وهم يشاهدون أن القوي يأخذ حقه وما ليس حقاً له، ما يجعلني أراهن أننا سنرى الساحة الرياضية في الموسم المقبل أشبه ما تكون بحارة “كل من إيدو إلو”؛ خصوصاً من الأندية صاحبة الشوكة، بما تملك من قوة اعتبارية، وقوة إعلامية وجماهيرية، وحينها سيكون الشعار الأكثر ترديداً.. اقدح اقدح يا بخت من يقدح!

 

عن الرياض

التعليقات

5 تعليقات
  1. الصخرة امان
    1

    صدقت في كل كلمة
    الضعفاء هم من وضعوا في الواجهة
    لتتحرك القوى الخفية براحتها دون الضغوط الاعلامية والجماهيرية
    لاكن البلطان ماهوا الا كبش لم يحن عليه الوقت
    وعندما يجهز سيظهر القصاب

    Thumb up 5 Thumb down 2
    4 مايو, 2014 الساعة : 4:10 م
  2. ابو تركي
    2

    لقد شاهدت ذلك الحوار وانت صادق,وقد اغفل الزيدان من يؤدي العمل المطلوب منه اصلا لايعتب إنجاز ,وإنما واجب فقط.
    اما ماذكرت بخصوص البلطان فصحيح ايضا,وللمعلوميه فقبل شهر (شطب رئيس نادي لوس انجلوس كليبرز لكرة السله لانه طلب من صديقته ان لا تحضر السود الى ملعبه الذي يملكه شخصيا) ويقصد اللاعب الكبير/ماجيك جونسون.
    ولم يشفع للرئيس انه يملك النادي,ولكن القانون على الجميع يسري,وما وراه ظهر ولاإعتبارات شخصيه ولاقامات ماتنحني.

    Thumb up 2 Thumb down 0
    5 مايو, 2014 الساعة : 2:59 ص
  3. محايد
    3

    يا شيخ
    انت تقف مع الباطل ضد الحق

    اي إتحاد وأي لوائح

    البلطان تعرض لاكبر عمليلة شخصنة

    جيب بند واحد في لائحة الإنضباط يجيز إبعاد البلطان عن المنصة والسلام على الملك !!

    يا عزيزي

    اكتب بعقل ودافع عن أبو الوليد كما وقفت مع نزيه
    رغم أختلاق الميول ..!

    والله العظيم لو نادي اخر لحلت لجنة الإنضباط

    بعد البيان الإلحاقي المخجل !!

    ومن يحاسب عيد على تصريحه

    حسبي الله عليكم من إعلام مريض !!

    شخصنة لا أكثر

    Thumb up 0 Thumb down 1
    5 مايو, 2014 الساعة : 6:31 ص
  4. سالم الدوسري
    4

    العمليه برمتها مطبوخه .ولكن ما المنا ان يتجراء البلطان بكل غرور ووقاحه وعنصريه. فهذا خالد بن سعد يردد عنصرية البلطان المقيته فهل يجروء البلطان لو لم يكن يعلم ان له مساند ولكن ما ذنب احمد عيد المسكين ليكون اﻻظحوكه وانا انحدى البلطان ان يمشي في الشارع ويتفوه بهذه الكلمات على مواطن عادي بسيط

    Thumb up 0 Thumb down 0
    5 مايو, 2014 الساعة : 9:00 ص
  5. نصراوي
    5

    المسالة ليست ضعف احمد عيد بقد ماهي طيبته التي و للاسف جعلت الرئيس العام يحرجه بالصلح مع شخص لاتنفع معه الطيبه
    واين صاحب القدح عندما اتى وهو مطاطي الراس الى نادي النصر اين كانت الهامات في ذلك الوقت
    والله ثم والله ثم والله اني كنت حاضر اثناء قدومه الى النادي وشاهد على تعابير وجهه و سامع لعتذاره
    واخر ماقال يجب ان ننسى و دعونا ننظرا لمستقبل نادينا النصر و ننسى المشاكل
    هذا هو القداح و صاحب الهامات

    Thumb up 0 Thumb down 0
    5 مايو, 2014 الساعة : 12:35 م
106