هامبورج يحلم بمفاجأة أمام بايرن الجريح بالدوري الألماني

2321212_FULL-LND

بينما يكافح هامبورج بشدة لتجنب شبح الهبوط للمرة الأولى في تاريخه، ستصطدم رغبة الفريق بإصرار شديد من بايرن ميونيخ على تضميد جراحه الأوروبية عبر البطولة المحلية.

ويلتقي هامبورج فريق بايرن ميونيخ بعد غد السبت في المرحلة الثالثة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الألماني، حيث يبدو الفوز مهما وضروريا لكلا الفريقين وسط الظروف التي يمر بها. وراود الأمل هامبورج في انتزاع النقاط الثلاث لهذه المباراة حتى تكون دعما مهما وقويا لمحاولته الهروب من شبح الهبوط الذي لم يجربه من قبل بصفته الفريق الوحيد في تاريخ البوندسليجا الذي لم يهبط لدوري الدرجة الثانية من قبل.

ويحتل هامبورج المركز السادس عشر (الثالث من مؤخرة جدول المسابقة) برصيد 27 نقطة وبفارق نقطة واحدة أمام نورنبرج صاحب المركز قبل الأخير ونقطتين أمام إنتراخت براونشفيج صاحب المركز الأخير ولكن الفارق الذي يفصله عن شتوتجارت صاحب المركز الخامس عشر يبلغ خمس نقاط مما يعني أنه لم يعد أمام هامبورج أي مجال للخطأ.

ولكن آمال هامبورج تلقت صدمة هائلة وبدأ تفاؤل الفريق في التراجع بعد الهزيمة الثقيلة 0-4 التي مني بها بايرن أمس الأول الثلاثاء أمام ريال مدريد الأسباني في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا وخروج الفريق البافاري من رحلة الدفاع عن لقبه الأوروبي. وتسببت الهزيمة الثقيلة لبايرن أمام الريال في تحول تفاؤل هامبورج إلى تفاؤل حذر خوفا من ردة فعل بايرن ورغبته في تضميد الجراح.

ومن الصعب إيجاد اسباب للاحتفال في هامبورج حاليا حيث يئن النادي العملاق تحت وطأة الديون المتراكمة إضافة لوضعه المتردي في جدول البوندسليجا قبل آخر مرحلتين من الموسم. واعترف ميركو سلومكا المدير الفني للفريق بأن محاولة التقدم في جدول المسابقة تبدو صعبة للغاية في ظل اتساع الفارق مع شتوتجارت إلى خمس نقاط مما يجعل الأولوية لدى الفريق حاليا هي الدفاع عن البقاء في المركز الثالث من مؤخرة جدول المسابقة وخوض دور فاصل أمام الفريق الذي يحتل المركز الثالث في دوري الدرجة الثانية حيث يخوض الفريقان هذا الدور الفاصل على بطاقة المشاركة في دوري الدرجة الأولى بالموسم المقبل.

ورغم صعوبة الحصول على النقاط الثلاث من بايرن في مباراة بعد غد السبت، تعالت بعض الأصوات الإيجابية في هامبورج تطالب الفريق بالانقضاض على بايرن وتحقيق المفاجأة والفوز على حامل اللقب. وقال أوليفر كروزر مدير الكرة بنادي هامبورج، في تصريحات إذاعية أمس الأربعاء :”الجرح عميق في بايرن بعد الهزيمة أمام الريال.. لن يكون لديهم بالتأكيد أي رغبة في استقلال الطائرة إلى هامبورج غدا الجمعة.  نستطيع أن نسبب لهم المشاكل، وسنفعل”.

ولكن هذا التفاؤل من كروزر يبدو مثيرا للجدل خاصة وأن بايرن قد يكون لديه الحافز أكثر من أي وقت آخر لتحقيق الفوز على هامبورج وذلك لتحسين صورته من ناحية وتطوير مستواه والروح المعنوية للاعبين قبل المواجهة الحاسمة مع بوروسيا دورتموند في 17 مايو/آيار الحالي بنهائي كأس ألمانيا.

واضطر هامبورج للدخول في معركة شرسة مع الإصابات على مدار الموسم ولكن الهولندي رافاييل فان دير فارت قائد الفريق قد يعود لصفوف هامبورج في هذه المباراة الصعبة أمام بايرن. وقال فان دير فارت :”تدربت في اليومين الماضيين وأشعر أنني على ما يرام.. بالطبع، أتمنى أن يسقط بايرن. ولكن الفريق لن يقدم لنا هدايا. نحتاج ليوم سوبر”.

والمؤكد أن فرص هامبورج في البقاء لن تتوقف على نتيجة مباراته أمام بايرن وإنما تدخل ضمن حسابات الفريق أيضا نتائج الفريقين الآخرين المرشحين للهبوط وهما براونشفيج ونورنبرج علما بأنهما يخوضان مواجهتين على ملعبيهما يمكن الفوز فيهما حيث يلتقي الأول فريق أوجسبورج ويستضيف الثاني فريق هامبورج بعد غد السبت أيضا. ومع فارق النقاط الهزيل بين هامبورج والفريقين التاليين في جدول المسابقة، يملك هامبورج أفضلية مهمة يحتاج للحفاظ عليها في مباراته أمام بايرن وهي فارق الأهداف.وقال كروزر :”لدينا الفرصة الأفضل من نورنبرج وبراونشفيج لننهي الموسم في المركز الثالث من مؤخرة جدول المسابقة”.

وقد يحتاج هامبورج من أجل هذا إلى نتيجة جيدة في مباراته الأخيرة بالمسابقة والتي يحل فيها ضيفا على ماينز وهو ما قد يحتاج إلى تغيير جذري في مستوى الفريق الذي لم يحصد أي نقطة من المباريات التي خاضها خارج ملعبه منذ أن تعادل مع فولفسبورج في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وسبق لهامبورج الذي يتواجد في هامبورج ثاني أكبر مدينة ألمانية أن توج بطلا لأوروبا ولكن مستواه ظل بعيدا عن المنافسة منذ سنوات طويلة كما صارع من أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى بعدة مواسم علما بآن آخر بطولة أحرز لقبها كانت كأس ألمانيا في 1987.

110