محمد الشيخ يؤكد: زيادة الأندية مطلب احترافي
محمد الشيخ

محمد الشيخ

تتماوج آراء الوسط الرياضي بمختلف شرائحه حول النظر في قرار زيادة أندية دوري المحترفين الممتاز “دوري عبداللطيف جميل” حيث تأتي الأحكام في غالبيتها انطباعية تتحكم فيها العواطف والمصالح، سواء بالنسبة إلى أنصار الاتفاق الذي يعد قطب الرحى في القرار المنتظر، أو أنصار الأندية الأخرى.

الوسط الرياضي اليوم منقسم على نفسه فثمة من يتعاطفون مع “فارس الدهناء” بكل ثقله التاريخي والبطولي فيذهبون باتجاه رياح الزيادة، وآخرون يرفضون القرار فيذهبون عكسه، حيث يستند بعض منهم في رفضه على مصلحة أنديتهم فقط، وآخرون يعلقون الرفض على مشجب مصلحة الدوري؛ إذ يرون أن في الزيادة إضعافا له وخروجا عن مسار العملية الاحترافية.

تجاوز الأحكام الانطباعية والسير في طريق التحليل المبني على الوقائع والرؤى المنطقية وحده من يجلي الضبابية عن الصورة ويعطي أحكاماً منطقية؛ حتى أكاد أجزم أنها ستكون دافعة لقبول فكرة الزيادة، كمطلب احترافي، وليس عاطفياً، كما يتصور الرافضون للقرار.

أول هذه الحقائق التي ترجح الزيادة تكمن في أن الدوري السعودي الممتاز الذي يلعب فيه 14 نادياً يعد مخلاً بتركيبة الأندية السعودية التي يصل عددها إلى 153 نادياً، ما يعني أن نسبة الأندية التي تلعب في “دوري الكبار” لا تتجاوز 9% وهي نسبة غير عادلة أبداً، خصوصاً إذا ما نظرنا لعدد الأندية أو نسبتها سواء في دول القارة الأوربية، أو دول القارة الآسيوية، أو حتى على المستويين العربي والخليجي.

دوريات بحجم الدوري الانجليزي والاسباني والايطالي يلعب فيها 20 نادياً، ودوريات آسيوية كالدوري الياباني يلعب فيها 18 نادياً، أما الدوري الإيراني فيلعب فيه 16 نادياً، ومثله العراقي 16 نادياً، أما على الصعيد العربي فالدوري المصري يتنافس فيه 22 نادياً، والدوري الجزائري ومثله التونسي يلعب فيهما 16 فريقاً، بل حتى خليجياً وعلى رغم قلة الأندية فيها فيتواجد في دوريات الإمارات وقطر والكويت 14 نادياً.

الحقيقة الثانية إن زيادة عدد الفرق يقابلها زيادة في القوة الاستثمارية للأندية إذ أن متوسط إيرادات الأندية في دوري المحترفين يصل نحو 14 مليون ريال، وهو بطبيعة الحال ينعكس على كل الأمور الاحترافية في النادي على عكس دوري الدرجة الأولى حيث لا يتجاوز متوسط إيراداته للنادي 3 ملايين ريال، وبذلك فإن المردود سيعود على قوة الدوري وبالتالي على المنتخب الوطني.

الحقيقة الثالثة تؤشر على أن زيادة الأندية سيقابلها ارتفاع في قيمة الدوري السعودي استثمارياً إن على مستوى عقود الرعاية والإعلان بالنسبة للدوري وكذلك الأندية، أو النقل التلفزيوني، وأيضاً في إيرادات الأندية من الدخل الجماهيري وغيرها من أمور أخرى حيث ستتوسع قاعدة الاستثمار بمختلف أشكاله.

الحقيقة الرابعة أن زيادة فرق الدوري الممتاز بفريقين يستتبعها زيادة لفرق أندية الدرجتين الثالثة والثانية، ما يعني ارتفاع قيمة المنافسة ليس في القمة بل حتى في القاع وعلى أكثر من صعيد، وقد لمسنا هذا الموسم مساحة الاهتمام بدوري “ركاء” بسبب ارتفاع مستواه الفني ووتيرة المنافسة فيه، ما جعله بيئة حاضنة للاستثمار.

أعلم تماماً أن في مقابل هذه الإيجابيات ثمة سلبيات أخرى لكنها تتمحور في ضغط روزنامة الدوري، وبعض الأمور المالية التي ستكون طارئة في الموسم الأول فقط، غير أن ذلك سنفرج في المواسم التي تليه ليصبح لدينا دورياً يليق بقيمة الكرة السعودية التي تبحث عن نفسها في طريق الاحتراف الحقيقي.

مقال للكاتب محمد الشيخ – الرياض

التعليقات

8 تعليقات
  1. الإتفاق ضحية تعشيش عبدالعزيز الدوسري فوق كرسي النادي
    1

    النظام نظام !!!!
    الدوسري سبب هبوط الإتفاق للدرجة الأولى !!!!
    ثلاثين سنة يا راجل !!!!
    أطلق شنب في أمريكا ما يجلس رئيس إلا ثمان سنوات على فترتين رئاسيتين أما الدوسري ثلاثين سنة مرة وحدة !!!!
    هبط يهبط هبطا مهبوطا !!!!
    دوري ركاء يرحب بكم !!!!

    Thumb up 1 Thumb down 2
    30 أبريل, 2014 الساعة : 12:55 م
  2. اللهم الهمنا الصبر
    2

    بس بسال سوال ياكاتب الموضوع ولكل من طالب بزيادة الفرق

    هل لو ان من هبط غير الاتفاق ؟؟ ستطالبون بزيادة الفرق ؟؟

    وش هالكلام الغير مقبول نلعب حنا ولا نبربس كل ماهبط فريق كبير نقول زياده

    واذا انتم مصرين على الزياده فيفترض ان يصعد الاربع فرق من ركاء فهم من يستحق ويهبط النهظة والاتفاق
    اتركوا عنا البربسه

    الاتفاق هبط خلاص مع الف سلامه

    لا والف لا للزياده واذا ولابد من الزياده فهي للاربع الفرق من ركاء

    بلا رجعه يا اتفاق كنت اتمنى الرائد يرافقك لكن الحمد لله

    Thumb up 0 Thumb down 2
    30 أبريل, 2014 الساعة : 7:10 م
  3. اتفاقي عاشق
    3

    لو ما حصل الزياده يكفي انك كتبت واعطيت رأيك بموضوع الزياده تعرف السبب لأنك شرقاوي..اما صاحب الرد الذي يقول لو ما كان الاتفاق هو الهابط هل يحصل فيه اصوات زياده يالعزيز الزياده عليك هذا الموسم او الموسم القادم..اما كتاباتك المشين على الاتفاق طبعا انا ارد اقول على نفسك ممكن عمر صغير معذور ارجع لتاريخ وتعرف من هو الاتفاق..

    Thumb up 2 Thumb down 1
    30 أبريل, 2014 الساعة : 9:26 م
  4. Jaber
    4

    كل دوريات العالم فيها هبوط وتتعلم منها
    المشكلة أبش ذنب الانديه الليي هبطت قبل وماحد سال فيها
    الاتفاق صراحه عندها واسطات قويه اثرت على الامير نواف منها فيصل عبد الهادي افشل أمين ولا احمد عيد قال لازياده بعد يومين يتغير الكلام نبي فقط العدل أنا مع صاحب تعليق ٢

    Thumb up 1 Thumb down 1
    1 مايو, 2014 الساعة : 10:46 ص
  5. توب
    5

    لو كان الفريق الهابط هو فريق غير الاتفاق …. كنت بتقول : زيادة الأندية مطلب احترافي ؟

    Thumb up 1 Thumb down 0
    1 مايو, 2014 الساعة : 1:22 م
  6. توب
    6

    اذا فيه زيادة … يطلعون الثالث و الرابع من دوري ركاء …. لهم الحق في ذالك

    Thumb up 1 Thumb down 0
    1 مايو, 2014 الساعة : 1:24 م
  7. أبومتعب
    7

    كلام جميل ومضمون راقي…

    وأنا مع كل ماذهب إليه الكاتب…

    مومعقول عندنا 153 نادي والدوري السعودي به فقط 14 نادي

    ولا تنسوا أن الإتحاد الآسيوي مشترط على الإتحاد السعودي الزيادة..

    ولا تنسوا أن 12 من أصل 14 نادي بالممتاز وافقوا على زيادة الفرق بالدوري إلى 16 ماعدا الهلال والشباب..

    وماممعنى عدم موافقة الهلال والشباب ..أترك لكم الحكم..

    كل ذلك حصل قبل هبوط الإتفاق بثلاث جولات..أي قبل تأكد هبوط النهضة حتى..

    مالكم كيف تحكمون….

    راجعوا التنظيم للدوريات السعودية سترون هناك عدم تنظيم في العدد لكل مسابقة من الممتاز وحتى الثالثة..

    المفروض دوري جميل 16 السنة القادمة على أن يصل إلى 18 بعد أربع سنوات..

    دوري ركاء 20 على مرحلتين ، المرحلة الأول للموسم القادم 18 فريق وبعد ثلاث مواسم 20

    دوري الدرجة الثانية 24 فريق من الموسم القادم…

    لكي ينخفض عدد دوري الثالثة المكدس الفرق التي تتجاوز ال100 نادي …

    مقول 100 نادي بالثالثة…؟؟؟؟

    Thumb up 0 Thumb down 1
    1 مايو, 2014 الساعة : 2:30 م
  8. من المستفيد
    8

    المفروض يتم سؤال الأندية تبون زيادة الأندية هذه السنة أو بعد سنة أوسنتين
    وليس سؤالهم تبون زيادة أم لا لإن الزيادة هو مطلب الإتحاد السعودي ولكن
    خلال هذه السنين 2014 و 2015 و2016 و2017
    لإن مثلا الشباب والهلال لا يريدون الزيادة مطلقا طول السنين
    وبعض الجماهير لا يريدون الزيادة أبدا بسبب سوء التنظيم والتأجيل أو الإرهاق
    الذي يطلقونه الاعبين سبباً لفشلهم وقول ما نعرف ننظم 12 كيف 14 كيف 16
    لهذا يجب سؤالهم لاإختيار سنة الزيادة من السنين المذكورة فقط
    أما من يكره الإتفاق أو من يحب الإتفاق فلا بأس أن يؤثروا على التصويت بعد
    إستثناء الذين لا يريدون الزيادة نهائيا حتى لا يؤثرون على القرار الحتمي خلال السنوات
    القليلة القادمة أما مشكلة الضغط وبطولة الخليج وآسيا فهي بطولتين مكرره إلا إذا
    عندما يزيدون الأندية 16 وفي السنة إلي يلعبون في آسيا والخليج يتم التقليص ل 14

    Thumb up 0 Thumb down 0
    1 مايو, 2014 الساعة : 2:39 م
108