الصحف العالمية تنعى رحيل تيتو فيلانوفا

تيتو فيلانوفا

نعت الصحف الرياضية العالمية تيتو فيلانوفا، المدير الفني السابق لبرشلونة الإسباني، والذي توفي مساء الجمعة، بعد صراع مع السرطان.

وعنونت صحيفة (ليكيب) الفرنسية ‘السرطان يهزم فيلانوفا’، مشيرة ‘وصل في 2007 كمساعد لبيب جوارديولا، الذي كان حينها المدرب للفريق الرديف. واستمر معه في قيادة الفريق الأول’.

وتابعت ‘خضع لعملية جراحية للمرة الأولى في نوفمبر/تشرين ثان 2011 وقبل خلافة جوارديولا في أبريل/نيسان 2012. خضع مجددا لعملية جراحية في ديسمبر/كانون أول من العام ذاته، ولم يتمكن من العودة إلى منصبه في يناير/كانون ثان لقيادة فريقه نحو لقب الليجا، والحصول على جائزة أفضل مدرب إسباني في الموسم’.

فيما عنونت صحيفة (لاجازيتا ديلو سبورت) الإيطالية ‘رحيل فيلانوفا عن 45 عاما. المدرب السابق للبرسا كان يكافح السرطان منذ 2011’، مشيرة ‘لقد أودع المستشفى قبل عدة أيام، ولكن تم ذلك في سرية تامة’.

وأوضحت ‘خطف الأضواء بعد الاشارات والاهانات مع جوزيه مورينيو’ أثناء توليه تدريب ريال مدريد الإسباني، مشيرة ‘تولى موقع جوارديولا، وعاش أيام المجد مع الليجا 2013’. ‘تيتو يوكل لاخرين مهمة الكفاح. ابنه أدريا في أكاديمية الناشئين لن ينسى النموذج الذي وضعه’.

أما صحيفة (كوريري ديلو سبورت)، فقالت ‘برشلونة في حداد، وفاة فيلانوفا مساعد جوارديولا في الحقبة الذهبية لبرشلونة، والتي توج فيها بثلاثة ألقاب دوري من أصل أربع نسخ خاضها ولقبين في دوري الأبطال’. ‘بعد رحيل جوارديولا وبقيادة ميسي وبجودري رورا في مقعد المدرب خلال الجولة الثانية، عادل الرقم القياسي بتحقيق 100 نقطة في الليجا’.

وبدورها قالت (بيلد) الألمانية ‘تيتو فيلانوفا يموت نتيجة السرطان’، مشيرة ‘كرة القدم في حداد بعد وفاة رجل عظيم’ و’فيلانوفا خسر معركته مع السرطان عن عمر 45 عاما’. ‘لقد كان مساعدا لجوارديولا وخلفه في منصبه في 2012. بعد موسم واحد في الليجا، اضطر لتوديع منصبه نتيجة المرض’. ‘لقد كان صديقا مقربا من جوارديولا، ولكن وقعت بينهما بعض الخلافات في السنوات الماضية’.

فيما عنونت صحيفة (أوليه) الأرجنتينية ‘الوداع الأخير’، مشيرة ‘وفاة تيتو فيلانوفا نتيجة السرطان الذي اكتشفت اصابته به في 2011 صدمت عالم كرة القدم’. ‘يبدي الكثيرون تعازيهم. بداية من ميسي، الذي عرفه منذ كان في أكاديمية الناشئين، حتى جوزيه مورينيو’.

وأكدت صحيفة (جارديان) البريطانية ‘وفاة تيتو فيلانوفا عن 45 عاما’، مشيرة ‘المدرب الذي خلف بيب جوارديولا وفاز بالدوري الإسباني في الموسم الوحيد الذي أمضاه كمدرب للبرسا مات بعد معركة طويلة مع السرطان’. ‘كمساعد لجوارديولا، ساعد في بناء واحد من أفضل الفرق في تاريخ الرياضة، وفاز بلقبين في دوري الأبطال’.

وبدورها قالت صحيفة (تليجراف) البريطانية ‘وفاة فيلانوفا عن 45 عاما’، مشيرة ‘مورينيو على رأس من تقدموا بتعازيهم في الدوري الإنجليزي. كان لمورينيو لقاءات مع فيلانوفا أثناء توليه تدريب ريال مدريد، ولكنه أبدى حزنه لنبأ وفاته’. ‘لقد تحلى بالقوة الكافية للعودة إلى كامب نو في مارس/آذار ومشاهدة فريقه يتوج بالليجا’.

وأشارت صحيفة (الباييس) الإسبانية ‘رحيل تيتو فيلانوفا’، موضحة ‘حتى عندما كان يتحدث عن مرضه، فيلانوفا لم يكن يتعامل معه بشكل درامي، وكان يشير إلى العيادة وكأنها ورشة عمل’. ‘لقد تعلم التعايش مع ألمه لدرجة أنه كان يخفف من حدة الوضع رغم صعوبته’.

110