الشيخ يكتب: عنصريون «نمرة واستمارة»!
محمد الشيخ

محمد الشيخ

كان طبيعياً أن يفتح تصريح رئيس نادي الشباب خالد البلطان تجاه رئيس الاتحاد السعودي أحمد عيد الباب على مصراعيه للحديث حول العنصرية في وسطنا الرياضي، الذي ما يكاد يغلق باب لها إلا ويفتح باب آخر، وكان طبيعياً أكثر أن تتحول الساحة الرياضية على إثر التصريح لملعب يتبارى فيه المختلفون بتنوع شرائحهم للهجوم والدفاع كل بحسب ميوله ومبتغياته ما بين مجّرم للبلطان ومبرئ له.

غالبية المجّرمين للبلطان – ولا أقول كلهم – الذين طالبوا بإخراجه من الوسط الرياضي لم يتعاطوا مع التصريح من باب الانتصار لكرامة الإنسان، وإنما من باب الانتصار لميولهم وتصفية لحساباتهم، في حين كان المدافعون يتمترسون لا لأجل الذود عن المبادئ، وحماية للفضيلة وإنما ذوداً وحماية للرجل الذي يمثل رأس الحربة في مواجهة الآخر المختلف معهم.

المشهد كان ينضح بهذه الحقيقة المؤلمة التي لا يمكن مراوغتها فضلاً عن القفز عليها، إذ إن المجّرمين للبلطان الذين رفضوا تبريراته ونفي العنصرية عن نفسه وجدوا في التصريح فرصة سانحة لا تقبل التفويت ولا حتى التفكير لتصفية الحساب معه، إذ عملوا جاهدين على استغلال الفرصة للإطاحة به حتى لو أدى ذلك لاستبطان نواياه ونبش ما في صدره.

مثلهم تماماً فعل المتخندقون في معسكر رئيس الشباب إذ باشروا لمهمة التصدي لخصومه من دون أن يعطوا أنفسهم المساحة الكافية والوقت اللازم لتفكيك التصريح وتحليله للخروج بتصور عقلاني له حيث بادروا مباشرة لحمل أسلحتهم وتصويبها باتجاه المهاجمين انتصاراً للرجل وليس انتصاراً للحقيقة التي تاهت وسط غبار المعركة وصليل سيوفها.

المضحك – المبكي وشر البلية ما يضحك في مسرحية البلطان – عيد يكمن في ازدواجية معايير المهاجمين والمنافحين على السواء الذين تباروا في التدليس على المتلقي حيث راحوا يتقمصون أدوار البطولة، فيما بدوا فيها كممثلين درجة ثالثة، خصوصاً أن خطواتهم على مسرح الحقيقة كانت تكشف عن بلادة في التمثيل وضعف في الأداء.

الفريق الأول وجدناهم يرتدون فور انتهاء البلطان من تصريحه ثياب الفضيلة، إذ نصبوا أنفسهم حراساً لها فراحوا ينظرون في خطر العنصرية وأضرارها، وفي قيمة أحمد عيد ومكانته، فقدموا المحاضرات في حتمية نبذها وتخليص الوسط الرياضي من شرورها، وهم أنفسهم الذين كانوا حتى وقت قريب يلبسون ثياب المحاماة للدفاع عن العنصريين في غير قضية، فقط لأنها كانت تنال من أخصامهم، بل إنهم كانوا صناعاً للعنصرية في تغريداتهم التي تنضح بها حساباتهم في (تويتر).

أما الفريق الثاني فارتدوا ثياب المحاماة للدفاع عن البلطان، ليس لأن تصريحه – في نظرهم – نقي من أدران العنصرية، ولا لكونه حمّال أوجه، حيث كانت تبريراتهم تدين الرجل أكثر مما تبرئه، حيث ظهورا محامين فاشلين، فلم يستطيعوا أن يكسبوا قضيتهم أمام الرأي العام. ليس لأن البلطان مدان، فالأمر في نهاية المطاف في عهدة القانون، وإنما لكونهم كانوا يدافعون بطريقة عمياء فتخبطوا وأوغلوا في تخبطهم.

الحقيقة – وسط كل ذلك الهرج والمرج – أن التصريح إن كان قد كشف عن شيء فقد كشف عن عنصرية مقيتة تسكن في صدور أولئك وتعشعش في نفوسهم وقد فضحها تباريهم في نشر أرشيفهم العنصري في (تويتر) حيث خرج العقلاء بقناعة أنهم عنصريون «نمرة واستمارة».

مقالة للكاتب محمد الشيخ عن جريدة الرياض

التعليقات

13 تعليق
  1. الهوى عالمي
    1

    إنت مقالاتك كلها تقسيم للناس إلى قسمين متضادين،
    شكراً ، كنا نعتقد أنهم متفقين بالرأي….
    بس ياليت في المرة الجاية تعطينا رأيك بالأحداث الرياضية بشكل مباشر وبدون لف ودوران، واترك تحليل الناس، حنا عارفينهم وعارفينك…

    Thumb up 5 Thumb down 0
    23 أبريل, 2014 الساعة : 1:14 م
  2. بربيكان
    2

    اعتقد انك من الطرف الذي يحاول ان يكون محاميا بطريقة او بأخرى ولكن العنصرية في تصاريح البطان واضحة الرؤية والملامح ولا غبار عليها .. ما ادى بقلمك الى الانحراف نحو المثالية لعدم قناعتك الداخلية ببرائة تصريحه وفي الوقت نفسه , لاتريد ان تخسر الــ” كاااش ” فقمت بتصنع بتقمص دور الحكيم في هذه القضية .. تجنبا لوضعك في قائمة ” عنصريون بامتياز ” ولكن من وجهة نظري انك فشلت في تجنب تلك القائمة وبت ضمن مسودتها التي حال دون تبييضها ,,,, ذكائك

    Thumb up 6 Thumb down 0
    23 أبريل, 2014 الساعة : 1:27 م
  3. الجلاد
    3

    طيب انت لم تخبرنامع اي الفريقين اعتقدان هواك شرقاوي*

    Thumb up 4 Thumb down 0
    23 أبريل, 2014 الساعة : 1:38 م
  4. العصامي ابو وافي
    4

    لاول مرة في تاريخ كتاباتك اشاهدك تكتب بامانة وصدق وسمعت كلامك في الاذاعة في برنامج صباحي وكان كلامك عين العقل والمنطق انت الان صحفي حر نزيه ومحب للوطن وكل خوفي انك لم تكتب هذا الكلام الا بعد ان اوصدت بوجهك الابواب المترفة …. موفق في طريق الحق والمنطق

    Thumb up 0 Thumb down 0
    23 أبريل, 2014 الساعة : 2:27 م
  5. فهد عبدالله
    5

    اخي محمد العنصرية مرفوضة تماما ولا احد يقبل بها وسنحاربها مهما كان مصدرها والداعي اليها !

    اما فيما يخص المجرمين للبلطان والمدافعين عنه .نعم كل له ميول ومصالح ولكن وبغض النظر عن هذا التصريح والذي اعتقد انه المطب الاكبر الذي اكله البلطان نتيجة تهوره ! ولكن لا تنسى اساءاته المتعددة وتطاوله على الكل في مناسبات عديدة على الرؤساء والاندية والعاملن والتحكيم والجماهير فمن النصر الى الاهلي الى الاتفاق الى الحزم والى الكثير من الوسط الرياضي !

    راي الاخرين عزيزي لا بد ان نحترمه ولكن ما يجب ان نتفق عليه هو نبذ العنصرية ! وهنا الملامة لا تقع على المجرُمين والغالبية العضمى والاكثرية حتى من غير المنتمين للوسط الرياضي ! انما الملامة تقع على المؤيدين والمدافعين عن البلطان وهم والحمدلله الفئة القليلة والمعروفة وهم بمن وصفتهم بالفئة الثانية . بالعربي الهلاليون واعلامهم وبلاش نضحك على بعض اخي محمد ! وياليتك كنت جريئا كما عهدناك وفصلت الامور بذكر الفئتين !

    Thumb up 0 Thumb down 0
    23 أبريل, 2014 الساعة : 2:53 م
  6. :: تـــــــــــوْأَمُ `` الشَّمْـــــــــس ::
    6

    شكرآ محمد شيخ !!
    مقالك يؤكد بما لا يدع مجال لشك ان :
    (( العفريت )) مجرد اداة , لكل من مؤيديه و معارضيه :wink:

    Thumb up 2 Thumb down 0
    23 أبريل, 2014 الساعة : 3:16 م
  7. ملكي عالمي ذووووووووووووووووووووق جداً
    7

    كل من دافع عن البلطان العنصري فيما قال فهو أكثر عنصرية منه !!!!

    Thumb up 4 Thumb down 0
    23 أبريل, 2014 الساعة : 4:39 م
  8. محب ماجد والهريفي
    8

    لم نعرف البلطان إلى عند ترؤسه للشباب بالتكليف فهو ليس الرئيس , ومن يكون البلطان حتى يتهجم على قامه رياضيه كأحمد عيد منهو خالد البلطان هو خالد البلطان فقط على شان عنده كم قرش فقط , منهو احمد عيد هو الرياضي المخضرم الذي خدم الرياضه السعوديه منذوا كان لاعبآ حتى اصبح رئيسآ للأتحاد السعودي لكرة القدم انه الدكتور احمد عيد وهذا هو الفارق بين المسمى خالد البلطان وبين (رئيس الأتحاد السعودي لكرة القدم الكتور احمد عيد الحربي )وأتمنى من الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل ان يوقف كلآ عند حده ومعاقبة كل من يتطاول على رموز الرياضه السعوديه الذين خدموها عشرات السنين بكل اخلاص وتفاني لأن السكوت عن هذول المتطاولين ستكون نتايجه كوارثيه إذ يجب معاقبة كل من تسول له نفسه الأنتقاص ممن هم افضل ولتكن العقوبه قاسيه له وعبرتآ لغيره , الله يحفظ وطنا الغالي وكل من يعمل لصالح الوطن والمواطن باخلاص…

    Thumb up 4 Thumb down 1
    23 أبريل, 2014 الساعة : 10:25 م
  9. سعد
    9

    العنوان فيه خطأ املائي
    (عنصريون نمره واستماره)

    Thumb up 0 Thumb down 0
    24 أبريل, 2014 الساعة : 8:46 ص
  10. النصر أول عالمي في آسيا
    10

    الكاتب يكتب بجريدة الرياض الهلالية المتعصبة التي مسؤول عنها فياض الشمري وخلف الحربي والمشيطي وبقية المتعصبين الهلاليين ،،،

    لم يفعل شي الكاتب الجبان محمد شيخ عندما مارست جماهير فريق صحيفته المفضل عبارات نيجيريا

    ولم يفعل شيء أيضا وهو يدندن على وتر الأخلاق وعدم التعصب على تصريح مؤسس ناديه الله يرحمه المليء بالمغالطات الفجة و أهمها ساقتل ولدي اذا كان نصراوي ولن أشجع النصر خارجيا لم يعلق عليها الجبان الشيخ والذي كان بالسابق يهاجم البلوي على عبارته سادمر الاهلي مثلا ؟؟؟

    الكاتب مجامل لبني هلال ويعرف أن هذا طريقه للاستمرار والارتزاق .

    Thumb up 1 Thumb down 0
    24 أبريل, 2014 الساعة : 10:15 ص
  11. مساند
    11

    البلطان رئيس نادي الشباب
    حقق الدوري مرتين وهو نفس الرقم الذي حققه النادي الاهلي طوال تأسيسه
    وحقق كاس الملك مرتين
    وكاس فيصل 3 مرات

    كل هذا بسيع سنوات

    وبجهد وعرق بالملعب دون دفع

    من يهاجم البلطان ويرتدي ثوب المثالية ادخل حساباتهم تراها تعج برائحة العنصرية

    وهدفهم إدانة البلطان وتصفيته باي طريقة

    بدليل ولا واحد فيهم هاجم عيد عندما جرد البلطان من رئاسة الشباب
    ومن اخلاقه

    واتحدى عيد نفسه ينتقد رؤساء الهلال او النصر او الاهلي بنفس الكلام

    Thumb up 0 Thumb down 1
    24 أبريل, 2014 الساعة : 12:36 م
  12. علي الراشدي
    12

    لقد سقط في وحل التعصب، وجميع الرياضيين يعرفون من هو احمد عيد الحربي ، اللاعب الكبير في سماء الكره السعوديه ،فناً وخلقاً وعلماً. ومن هو خالد البلطان؟

    Thumb up 2 Thumb down 0
    24 أبريل, 2014 الساعة : 12:53 م
  13. عابر سبيل
    13

    أكثرت الحديث في ردود أفعال التصريح ، لكنك عجزت عم تصنيف التصريح بذاته
    قد يكون السبب في افتقارك للكم الكافي من الشجاعة والذي يجعلك تتحدث بما يمليه عليك عقلك الرزين

    Thumb up 1 Thumb down 0
    24 أبريل, 2014 الساعة : 1:57 م
110