القحطاني يتأهل للمرحلة النهائية بين 62 متسابق عالمي

لم تبخل الصحافة الرياضية العالمية في الثناء على فريق الجزيرة فورد للسباقات بعد فوزهم وتحقيقهم لمراتب متقدمة وتأهلهم للمرحلة النهائية من بطولة “ملك أوروبا” للانجراف في جولتها النهائية في سلوفاكيا والتي أسدل الستار على نهائياتها ، حيث تعد هذه البطولة من أكبر البطولات على مستوى العالم في رياضة الانجراف، وبالمثل سلطت الضوء على نجمها السعودي الكابتن عبد الهادي القحطاني الذي قاد الفريق لهذا الانتصار الغالي ليقطع بذلك أكثر من نصف الطريق نحو لقب البطولة العالمي.

وسلطت صحافة سلوفاكيا الضوء أكثر على الكابتن عبد الهادي القحطاني كونه يشارك للمره الأولى، حيث خرجت وسائل الإعلام الأوروبية ووصفت الفريق بأنه لا يقهر واستحق عن جدارة الفوز والتأهل للمرحلة القادمة عطفاً على ما قدمه خلال جولات المسابقة، ليواصل الفريق مسيرته فى تحقيق الأرقام القياسية عربياً وعالمياً.

وسجلت البطولة هتافات للجماهير بصوت عالٍ والتي تفاعلت مع ما قدمه القحطاني من أداء أجبرهم فيه على الهتاف “فورد موستانج”، مما أعطى ثقة أكبر للفريق وجعله يظهر بهذا المستوى المشرف ويحقق نتائج إيجابية وبصمة سعودية جديدة فريدة من نوعها في سلوفاكيا.

وأبدت الصحافة الأوروبية أيضاً تقديرها لفريق الجزيرة، حيث قالت ” بالرغم من فوز المتسابق المجري آدم كريني بالمركز الأول إلا أن المتسابق السعودي الكابتن عبد الهادي القحطاني خطف الأضواء بسيارته الموستانج، ولولا تعثره في الجولة الثانية بسبب الأمطار لأصبح من ضمن المنافسين على المراكز المتقدمة للبطولة، وعللوا ذلك أن القحطاني غير متعود على الأجواء الماطرة، وهذا ما يجب العمل عليه والتدرب ليكون جاهزاً للمرحلة المقبلة من البطولة.

وتعليقا على ذلك قال الكابتن عبد الهادي القحطاني: ” أن مشاركتنا في هذه البطولة تُعد بمثابة اختبار حقيقي لي شخصياً كسائق محترف وللفريق ككل، حيث هذا النوع من السباقات يتطلب جاهزية عالية لمواكبة مستوى المشاركين العالميين في البطولة، مشيراً إلى أن التأهل إلى مرحلة الـ/16 برهان كبير على جهود الفريق المكثفة في الوصول إلى القمة ودافعاً لِخوض المزيد من التحديات من أجل رفع علم المملكة العربية السعودية على منصات التتويج العالمية بإذن الله.” وأضاف القحطاني ” يعود الفضل لهذه النتائج بعد الله عز وجل إلى الشركات الداعمة وخصوصا البنك الأهلي التجاري و شركة “هلا” وكلاء وموزعين كفرات “كومهو” في المملكة والذين يشاطرون القائمين على الفريق في شركة توكيلات الجزيرة التوجه لمساعدة الشباب السعودي في تحقيق الإبداعات ونشر الوعي السليم والهادف.”

وعبر الأستاذ أحمد المقيرن، نائب الرئيس في شركة توكيلات الجزيرة للسيارات، عن فرحته بإنجاز الفريق ووعد الطاقم بمواصلة الدعم المادي والمعنوي لما أبداه الفريق من احترافية في الأداء والتزام بالإستراتيجية الموضوعة من قبل القائمين على الفريق، وذكر المقيرن: “هدفنا اليوم هو التواجد عالمياً ورفع علم المملكة بين الدول المشاركة وتمثيل الوطن خير تمثيل، مؤكداً على دعم شركة توكيلات الجزيرة للفريق وللشباب السعودي في المشاركة بمثل هذه البطولات العالمية لاكتساب مزيدا من الخبرات والظهور في المحافل العالمية بمستويات مشرفة، مشيراً إلى تطور هذه الرياضة عالميا والحاجة على العمل لمواكبة هذا التطور محليا خصوصا ان فئة الشباب في المملكة تولي اهتمام كبير في هذه الرياضة وهناك وفرة من الموهوبين محليا والذين يحتاجون إلى المزيد من الدعم والانخراط في برامج تطويرية وذلك لإنجاح إعادة توجيه تلك الطاقات المهدرة إلى مسارها الصحيح بعيدا عن الطرقات العامة وبحضور جميع معايير ومقاييس السلامة المعتمدة.”

وتأتي مشاركة فريق الجزيرة فورد للسباقات ضمن الاستعداد للموسم القادم، والتي تتضمن المشاركة في جميع جولات بطولة “ملك أوروبا” بالإضافة إلى العديد من البطولات الأخرى للانجراف، والتي تٌشكل نقطة انطلاقة للوصول إلى العالمية. الجدير بالذكر أن الكابتن عبد الهادي القحطاني حصل على المركز الثاني عشر المؤهل للتصفيات النهائية من البطولة ضمن 62 متسابق من جميع أنحاء العالم، وتعد حلبة سباق سلوفاكيا من الحلبات التي تم بناؤها خصيصا لسباقات الانجراف الصعبة، حيث أن منحنيات الحلبة صُممت بأسلوب خاص كي تُشكل تحدياً “شاقّا” على جميع المتسابقين لاختبار مستوياتهم ومن ثَمّ اختيار الأفضل.

110