مارتينو غير سعيد بنتائج الموسم الحالي

2316978_FULL-LND

أكد الأرجنتيني خيراردو مارتينو المدير الفني لفريق برشلونة الثلاثاء أنه حتى إذا ما فاز فريقه الأربعاء ببطولة كأس الملك فإن تحليله لما جرى طوال الموسم لن يكون إيجابيا على أي حال.

وقال مارتينو أثناء مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء على هامش مباراة نهائي كأس الملك التي تجمع بين فريقي برشلونة وريال مدريد في مدينة فالنسيا الأربعاء” تحليلي لما جرى طوال الموسم لن يكون إيجابيا حتى لو فزت ببطولة كأس الملك”.

ويواجه فريق برشلونة الذي خرج من دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا على يد أتليتيكو مدريد، ويحتل المركز الثالث في بطولة الدوري الأسباني انكماشا كبيرا في مستوى أدائه هذه الأيام، رغم الانطلاقة الرائعة التي قام بها في بداية الموسم الحالي.

وأضاف مارتينو ” لدي فرصة مع مجموعة اللاعبين الحالين لخوض مباراة نهائية جديدة والحصول على لقب آخر من أجل النادي”.

وشرح مارتينو وجهة نظره فيما يتعلق بشعوره أن بطولة كأس السوبر الأسباني التي حققها الفريق الكتالوني في بداية الموسم الحالي لا تخصه، حيث قال ” شاركت في كل المباريات التي سبقت الوصول إلى المباراة النهائية، ولكن الأمر كان مختلفا في بطولة كأس السوبر، فالعمل الذي سبق الحصول على اللقب يخص أناسا آخرين ولم أخض غير مباراة أو اثنتين، الأربعاء يمكن أن يكون يوم انتصار، سأكون سعيدا إذا ما حصلت على لقب بطولة كأس الملك”.

 وأكد مارتينو أن على لاعبيه أن يظهروا في أفضل حالتهم الفنية إذا ما أرادوا أن يفوزوا باللقب. وأشار المدير الفني الأرجنتيني إلى أن الفوز على ريال مدريد في المباريات السابقة لن يكون له أي تأثير على كل من الفريقين في مواجهة الأربعاء على ملعب ميستايا.

وقال مارتينو ” لقد استمتعنا بالفوز بمباراة الكلاسيكو لمرتين، ولكن الأمر لن يقف عند هذا الحد، فالفوز في المباراتين لم يحسم لقب أي بطولة، الفوز في مباراة الأربعاء سيحسم هوية صاحب اللقب، ولهذا فإن مباراة الأربعاء تختلف عن مباريات الكلاسيكو السابقة”.

وألمح مارتينو إلى أن فريقه يعيش فترة عصيبة، ولكنه أبدى ثقته الكبيرة بلاعبيه وبقدرتهم على حسم اللقب لصالحهم ” ليس لدينا أي مشكلة من الناحية النفسية في خوض مباراة الأربعاء، ولكن مشكلة المباراة الحقيقية تتركز في فنيات كرة القدم”.

وأوضح قائلا ” تعرض برشلونة للهزيمة في مناسبات مختلفة بسبب أدائه السيء مقارنة بمنافسيه، ولكنه أبدا لم يفز في أي مرة وهو يؤدي بشكل أسوأ من منافسيه”.

واستكمل مارتينو حديثه قائلا ” ليست طريقة اللعب وحدها هي من جعلت هذا الفريق رائعا، ولكن أيضا الإنجازات التي حققها عاما تلو آخر، الحفاظ على تلك الإنجازات أمرا صعبا، لا أرى أن طلب الاستمرار في تحقيق الإنجازات أمر غير عادل، ولكن يبدو لي غير منطقي استمرار الفريق في تحقيق الإنجازات عاما وراء عام من أجل أن يصبح الفريق الأفضل في التاريخ”.

ورد مارتينو على الخبر الذي نشرته صحيفة “سبورت” بأن المدير الفني الأرجنتيني الذي ينتهي عقده في منتصف عام 2015 سيرحل عن الفريق في نهاية الموسم الحالي قائلا ” هذا الخبر لا يضايقني، وأشعر أنه منطقي لحد كبير، لا أتذكر التعبير الذي استخدموه، ولكن أعتقد أنهم قالوا أنني لن أظل حتى آكل حلوى أعياد الميلاد، نحن نقترب من عيد الفصح سآكل حلوى العيد وسأحاول إنهاء الموسم بشكل جيد”.

وقال مارتينو معلقا على الانتقادات التي وجهت إليه منذ وصوله لتحمل المسؤولية الفنية للفريق الكتالوني ” تعلمت أن أقيم أهمية الانتقادات، يوجد انتقادات إيجابية وصادقة وأخرى سلبية وكاذبة”.

واختتم مارتينو قائلا ” الانتقادات التي أتعرض لها لا تقارن بتلك التي يتعرض لها ميسي، الجماهير لا تطلب مني الكثير كما تطلب منه”.

110