مباراة سهلة لبايرن واختبار صعب لدورتموند بالدوري الألماني

2318261_FULL-LND

ستكون الطريق ممهدة أمام بايرن ميونيخ حامل اللقب لبلوغ نهائي مسابقة كأس ألمانيا للمرة الثالثة على التوالي والعشرين في تاريخه (رقم قياسي) عندما يتواجه مع ضيفه كايزرسلاوترن من الدرجة الثانية الأربعاء فيما يخوض غريمه بوروسيا دورتموند مباراة صعبة أمام ضيفه فولفسبورج الثلاثاء.

على ملعب “أليانز أرينا”، يسعى بايرن إلى مواصلة حلمه بإحراز الثلاثية للمرة الثانية على التوالي من خلال تجاوز كايزرسلاوترن الذي بلغ دور الأربعة بعدما أطاح بالكبير الآخر باير ليفركوزن في الدور ربع النهائي.

ومن المتوقع ألا يواجه بايرن الذي أحرز اللقب الموسم الماضي للمرة السادسة عشرة في تاريخه (رقم قياسي) على حساب شتوتجارت بعد أن خسر نهائي 2012 أمام دورتموند، صعوبة في تخطي كايزرسلاوترن رغم الهزيمتين المتتاليتين اللتين مني بهما في الدوري المحلي على يد مضيفه أوجسبورج (0-1) ودورتموند على أرضه (0-3).

وقد أظهر بايرن رغم تلك الهزيمتين الهامشيتين كونه قد حسم اللقب قبل سبع مراحل على ختام الموسم (إنجاز قياسي)، أنه لا يقهر عندما يكون هناك الكثير على المحك، كما حصل في منتصف الأسبوع أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي في إياب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال أوروبا حين تخلف 0-1 قبل ان يرد بثلاثة ويخرج فائزا 3-1 في طريقه إلى نصف النهائي حيث أوقعته القرعة في مواجهة ريال مدريد الأسباني الذي سيستقبل مباراة الذهاب على ارضه الأربعاء المقبل.

ومن المتوقع أن ينتفض بايرن الذي مني السبت على يد دورتموند بأسوأ هزيمة على أرضه منذ 2008، في مباراة الأربعاء التي ستكون إعادة للقاء الفريقين في الدور الثاني عام 2012 حين خرج النادي البافاري فائزا برباعية نظيفة، وذلك بعد أن أعرب المدرب الأسباني جوسيب جوارديولا عن امتعاضه من هزيمتي الدوري، قائلا: “يجب أن أجد الطريقة التي تساعدنا على استعادة وتيرتنا من أجل أن نكون جاهزين للتحديات التي تنتظرنا”. وتابع “وظيفتي كمدرب هي أن أساعد الفريق على استعادة توازنه. نحن بحاجة إلى ردة فعل سريعة”.

وبعد تتويجه مع برشلونة ب14 لقبا في أربعة مواسم أمضاها في “كامب نو”، أحرز المدرب الأسباني البالغ من العمر 43 سنة ثلاثة ألقاب في أقل من 10 أشهر في “أليانز أرينا” وهي الكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية والدوري المحلي، وهو يأمل إضافة لقب الكأس التي تقام مباراتها النهائية في 17 مايو/أيار.

وإذا كان بايرن يواجه اختبارا في متناوله في دور الأربعة فإن مهمة غريمه دورتموند لن تكون سهلة الثلاثاء ضد ضيفه فولفسبورج الذي حجز بطاقته إلى دور الأربعة من ملعب هوفنهايم بالفوز عليه 3-2.

ويأمل فريق المدرب يورجن كلوب الطامح لبلوغ النهائي للمرة السادسة في تاريخه والفوز باللقب للمرة الرابعة بعد أعوام 1965 و1989 و2012 من أجل إنقاذ موسمه بعد أن خرج من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد رغم فوزه على الأخير 2-0 في إياب ربع النهائي (خسر ذهابا 0-3)، أن يكرر سيناريو مواجهته الأخيرة مع فولفسبورج والتي انتهت لمصلحته على ملعب “سيجنال إيدونا بارك” بهدفين للبولندي ليفاندوسكي والمتألق ماركو رويس، مقابل هدف للاعب بايرن السابق الكرواتي إيفيتسا أوليتش وذلك في المرحلة قبل الماضية من الدور المحلي.

يذكر أنه سبق لفولفسبورج الذي فشل في تكرار فوزه على هوفنهايم بخسارته أمامه 0-2 الأحد في الدوري المحلي، الوصول إلى النهائي مرة واحدة فقط وكان ذلك عام 1995 حين خسر أمام بوروسيا مونشنجلادباخ 0-3.

110