غرناطة يهزم برشلونة بعد 42 عاما وريال مدريد يعود للوصافة بالدوري الأسباني

2318329_FULL-LND

تعرض برشلونة حامل اللقب لخسارة غير متوقعة امام مضيفه غرناطة 0-1 اليوم السبت في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الأسباني. على ملعب “لوس كارمينيس” وامام 23500 متفرج، حقق غرناطة فوزه الاول على برشلونة منذ نحو 42 عاما وتحديدا منذ 19 نيسان/ابريل 1972، بعد ان كان انتظر ايضا 41 عاما لتحقيق فوزه السابق على الفريق الكاتالوني.

والفوز هو الخامس لغرناطة على برشلونة في 40 مباراة مقابل 4 تعادلات و31 هزيمة. وزاد غرناطة محن النادي الكاتالوني والحق به الخسارة الثانية في مدى 4 ايام بعد سقوطه امام اتلتيكو مدريد بالنتيجة ذاتها الاربعاء الماضي في اياب الدور ربع النهائي وخروجه خالي الوفاض من المسابقة الاوروبية العريقة.

وتعتبر خسارة برشلونة ضربة قاسية له في سعيه الى الاحتفاظ باللقب حيث تجمد رصيده عند 78 نقطة وتراجع للمركز الثالث بعد فوز ريال مدريد على ضيفه الميريا 4-0، حيث رفع ريال مدريد رصيده الى 79 نقطة وصار ثانيا رغم فارق الاهداف الكبير لصالحه الا ان فارق المواجهات يصب في مصلحة جاره (فاز ذهابا 1-0 وتعادلا ايابا 2-2). كما أسدى غرناطة خدمة للممثل الثاني للعاصمة اتلتيكو المتصدر بفارق نقطة واحدة عن النادي الكاتالوني، حيث بات بامكانه توسيع الفارق بينهما الى 4 نقاط وقطع شوط كبير نحو التتويج باللقب في حال فوزه على جاره ومضيفه خيتافي غدا الاحد. كما ان الخسارة جاءت قبل 4 ايام من خوضه نهائي مسابقة الكأس المحلية امام غريمه ريال مدريد الاربعاء المقبل على ملعب ميستايا في فالنسيا.

وفاجأ غرناطة البطل بهدف في وقت مناسب بعدما ارسل فران ريكو كرة خلف الدفاع انطلق اليها الجزائري ياسين ابراهيمي كاسرا التسلل وانفرد بالحارس البرتغالي بينتو وسدد في الشباك رغم مضايقة المدافع مارتن مونتويا له (16). وهاجم برشلونة بقيادة انيستا في غياب كارليس بويول وتشافي هرنانديز وجيرار بيكيه، بضراوة وحامت الكرة طويلا بهدف الخروج بنتيجة تؤمن له الاستمرار بالمنافسة على اللقب بعد خروجه من ربع نهائي دوري ابطال اوروبا على يد مواطنه اتلتيكو مدريد متصدر البطولة المحلية بفارق نقطتين قبل هذه المباراة.

وحامت الكرة كثيرا وطويلا امام مرمى غرناضة، وتعددت التسديدات من الارجنتيني ميسي والبرازيلي نيمار وسيسك فابريجاس وإنييستا حتى المدافعين ايضا على غرار مونتويا. في المقابل، انكفأ غرناطة الذي لم يحقق الفوز على الفريق الكاتالوني منذ نحو 42 عاما وتحديدا منذ 19 نيسان/ابريل 1972، الى الدفاع وقاوم بصلابة حتى نهاية الشوط. وفي الشوط الثاني، تابع برشلونة الذي فاز ذهابا 4-0، ضغطه المتواصل والمكثف وقطعت العرضيات من الدفاع وابعدت التسديدات الى ركنيات ابرزها رأسية نيمار نجح الحارس اليوناني اورستيس كارنيزيس في ابعادها باقتدار (54)، وتألق ايضا في ابعاد كرة للارجنتيني من ركلة حرة (63).

وكاد الضغط الكاتالوني (نسبة الاستحواذ 90 الى 10 وتسديدتان كل دقيقة) يفك اللحمة اكثر من مرة، وتألق المدافع الكاميروني آلان روميو نيوم بشكل لا يصدق وكان وراء قطع معظم الكرات في كل الجهات. وكاد المهاجم الدولي المغربي يوسف العربي يأتي بالهدف الثاني بعدما استخلص الكرة بعد منتصف الملعب وانفرد بالحارس خوسيه مانويل بينتو وسدد مرتين في قدميه قبل ان يتدخل مدافع ويبعد خطرها (88). وكانت الفرصة الاخيرة من ركلة حرة نفذها ميسي وابعدها الدفاع الى ركنية (90+3) تلتها فرصة لغرناطة افتقدت الى النهاية مع اطلاق صافرة الحكم.

وعلى ملعب سانتياجو برنابيو في العاصمة وامام 70 الف متفرج، جدد ريال مدريد فوزه على الميريا بعد ان كان هزمه 5-0 على ارضه في الذهاب. وبدأ ريال مدريد اللقاء بضغط هجومي مكثف في غياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو للاصابة ولاعب وسطه تشابي الونسو (ايقاف) وقائده سيرخيو راموس (راحة) فحمل البرتغالي بيبي الشارة. واضاع صانع الالعاب الثاني الارجنتيني دي ماريا فرصتين في الدقائق الخمس الاولى (اصاب العارضة وسدد 3 كرات احداها بين يدي الحارس)، ثم فرصة ثالثة للفرنسي بنزيمة (13).

ودافع الميريا بعناصر الميدان العشرة مع الحارس الخبير سواريز استيبان (39 عاما اواخر حزيران/يونيو)، واهدر الويلزي بايل اغلى لاعب في العالم فرصة لا تتكرر بعد ان وضعه بنزيمة في انفراد تام نجخ استيبان في التصدي لكرته (22)، وعلت رأسية بنزيمة الخشبات (25). واضاع بايل مجددا بعد ان انفرد بالحارس الذي وقف في وجهه كالسد ومنعه من التسديد فتدخل الدفاع (27)، وافتتح دي ماريا بعد ان دخل المنطقة وقام بمجهود فردي رائع راوغ خلاله 3 مدافعين وسدد يسراه في الزاوية اليمنى (28). ونفذ دي ماريا ركلة ركنية مباشرة الى المرمى كان استيبان صاحيا لها (37) تشعبت الى 4 ركنيات متتالية، وسقطت رأسية بايل خفيفة بين يدي الحارس (40)، ومرت كرة الويلزي بجانب القائم الايسر (41)، وانحرفت كرة بنزيمة عن القائم الايمن (45+1).

وفي الشوط الثاني، تحسن اداء الميريا بشكل واضح في البداية وحصل على عدة ركنيات لم تسفر عن شيء، وسدد الكرواتي لوكا مودريتش كرة مرتدة اثر ركنية مرت بجانب القائم الايسر لمرمى لتسيبات (51)، ولعبة مشتركة من مودريتش الى دي ماري ثم بنزيمة واخيرا بايل انهاها في الشباك رغم ارتماء الحارس على الكرة (53). ومرر دي ماريا كرة الى بنزيمة في الجهة اليمنى ارسلها الاخير عرضية ولمها ايسكو وتلاعب بمهارة بثلاثة مدافعين وسددها زاحفة في قلب المرمى مسجلا هدفه الثامن (55). واهدر البرتغالي فابيو كوينتراو فرصة هدف رابع لا تعوض بعد ان رفع له بنزيمة كرة خلف الدفاع سددها الاول في قدمي الحارس (60)، واختبر حارس ريال مدريد لاول اختبار جدي حين ابعد كرة خطرة جدا نفذها ميغل انخل كورونا (65)، وسدد يارامندي كرة زاحفة سيطر عليها استيبان (67).

واضاع بايل بعد ان حاول بانانية التسديد من مسافة قريبة بدل ان يمرر لبنزيمة (68) ترك بعدها مكانه وسدد بنزيمة وتألق استيبان (77)، ونفذ مودريتش ركلة حرة ارتطمت بالحائط وتصيدها موراتا وارسلها بالكعب الى بنزيمة الذ تابعها برعونة من مسافة قريبة (81). ورفع يارامندي كرة خلف الدفاع تابعها موراتا في الشباك (85).

واهدر ريال سوسييداد فوزا في المتناول امام مضيفه سلتا فيجو الذي لعب الشوط الثاني بعشرة افارد وسقط في فخ التعادل 2-2 وكان ريال سوسييداد البادىء بالتسجيل عبر سيرخيو كاناليس في الدقيقة التاسعة من تسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة اثر تلقيه كرة من المكسيكي كارلوس فيلا اثر ركلة ركنية. وادرك سلتا فيجو التعادل بواسطة مانويل اجودو “نوليتو” من ركلة جزاء اثر عرقلة ماريو برميجو من طرف انييجو مارتينيز (37).

واستعاد الضيوف التقدم بعد 5 دقائق عبر الفرنسي انطوان جريزمان من تسديدة قوية من مسافة قريبة ارتطمت بسقف المرمى وعانقت الشباك (43) مسجلا هدفه السادس عشر. وتلقى سلتا فيغو ضربة موجعة مطلع الشوط الثاني بطرد مدافعه جون اورتينيتشي (48). وفشل ريال سوسييداد في استغلال النقص العددي لاصحاب الارض لتأمين فوزه فدفع الثمن غاليا كون شباكه استقبلت هدف التعادل في الدقيقة 82 عبر البديل سانتي مينا بعد 19 دقيقة من نزوله مكان الارجنتيني اجوستو فرنانديز.

ورفع ريال سوسييداد رصيده الى 51 نقطة وتراجع الى المركز السابع بفارق نقطة خلف فياريال الذي استغل تعثره وانتزع منه المركز السادس بفوزه بشق النفس على ضيفه ليفانتي بهدف وحيد سجله الفرنسي جيريمي بيربيه في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع. في المقابل، انفرد سلتا فيجو بالمركز الثاني عشر بعدما رفع رصيده الى 37 بفارق نقطة واحدة امام رايو فايكانو الذي يحل ضيفا على اسبانيول غدا الاحد بفارق 3 نقاط خلف ليفانتي العاشر.

ويلتقي الاحد ايضا بيتيش اشبيلية مع جاره اشبيلية، وفالنسيا مع التشي. وتختتم المرحلة بعد غد الاثنين بلقاء اتلتيك بلباو الرابع مع ملقة.

112