ألمانيا تلاحق مُغرّد في “تويتر” وجه اساءات عنصرية لمسعود أوزيل

أدان وزير الداخلية الألماني هانز فريدريتش تعرض لاعب المنتخب مسعود أوزيل لإساءات عنصرية من شخص مجهول عبر شبكة تويتر للتواصل الاجتماعي.

ووصف فريدريدتش هذه الإساءات بالمثيرة للاشمئزاز، مشيرا إلى أنها تعبر عن مخزون كبير من قيم العنصرية والكراهية، بحسب ما ذكرته صحيفة نوين أوسنابروكر تسياتونج الخميس.

وقال الوزير إن السلطات تعمل على التوصل للشخص صاحب الحساب رغم إقراره بصعوبة ذلك في ظل نظم التحصين الإلكترونية التي يتبعها البعض للحيلولة دون تعقبهم.

وكان ساشا بويمر، محامي أوزيل، قد اتخذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد صاحب حساب بيراتن-أونلاين على تويتر والذي أرسل تغريدات خلال مباراة ألمانيا والدنمارك الأخيرة في يورو 2012 تشكك في انتماء اللاعب.

وقال صاحب الحساب في إحدى التغريدات بالتأكيد أوزيل ليس ألمانيًا.. فالأوراق لا تغير الأصول، داعيا إلى عدم استدعاء أي لاعب إلى المنتخب طالما يبدو اسمه غير ألماني.

وقامت إدارة تويتر بفرض حظر على الحساب بعد اعتراضات كبيرة من جانب محبي اللاعب ذي الأصول التركية والمعروف باعتناقه الدين الإسلامي.

ومن جانبه، قال مصطفى أوزيل والد اللاعب ومدير أعماله لصحيفة بيلد الثلاثاء إن البلاغ جاء في توقيت مناسب حتى لا يجرؤ أحد على تكرار مثل تلك الأفعال التي وصفها بالمتجاوزة.

ومن المعروف أن أوزيل الذي يلعب لفريق ريال مدريد الإسباني ولد في مدينة جيلسنكيرشن الألمانية وسبق وسجل هدفا للمنتخب في مرمى تركيا خلال تصفيات يورو 2012.

ويضم المنتخب الألماني حاليا عددا كبيرا من اللاعبين المنحدرين من أصول مهاجرة أبرزهم الثنائي ميروسلاف كلوزه ولوكاس بودولسكي (بولندا) والمدافع جيروم بواتنج (غانا) ولاعب الوسط سامي خضيرة (تونس).

106