تقرير دوري جميل بعد الختام:

الشهري والطير الأفضل “صناعة” ولاعبان فقط يشاركان في جميع الجولات

الاهلي و الاتفاق ‫(183687157)‬ ‫‬

أعاد النصر نفسه من جديد لساحة البطولات بعد غياب حوالي 19 عاماً ليكون خير بداية لدوري المحترفين السعودي بمسماه الجديد “دوري عبداللطيف جميل للمحترفين” 2013-2014 فمنذ الجولة السادسة أمسك بعنان الصدارة وفقدها مرة واحدة في الجولة التاسعة ليعود ويستلمها بقوة من الجولة العاشرة وإلى خط النهاية ليتوج نفسه بطلاً لدوري عبداللطيف جميل للمحترفين للمرة الأولى منذ موسم 1994-1995 والذي توج فيه لآخر مرة بلقب الدوري السعودي وقت أن كان مسماه كأس دوري خادم الحرمين الشريفين، ولم يكتفي النصر بأن يعود بطلاً وحسب بل سجل أرقاماً قياسية جديدة في تاريخ الدوري حيث سجل أولاً أعلى رصيد نقطي في تاريخ الدوري بـ(65) نقطة ليكسر رصيد (64) نقطة الذي سجله الفتح والشباب والهلال خلال السنوات الثلاث الماضية على التوالي وكذلك حقق النصر (13) انتصاراً متتالي في موسم واحد ليكسر رقم الهلال الذي كان (11) انتصار متتالي الذي سجله موسم 2004-2005 وعادل النصر رقمه القياسي في عدد المباريات المتتالية دون خسارة بـ(32) مباراة والذي سجله خلال موسمي 1977-1978، 1978-1979، وكانت مباراتين فقط تفصل النصر ومعادلة رقم الشباب القياسي (34) مباراة متتالية دون خسارة الذي سجله من نهاية موسم 2010-2011 إلى بداية موسم 2012-2013، وبخسارة وحيدة أمام الهلال لم يتمكن من الفوز باللقب دون خسارة والذي يحتفظ فيه الاتفاق (1982-1983) والهلال (2010-2011) والشباب (2011-2012).

وأتى الهلال في المركز الثاني برصيد (63) نقطة، وصعد الأهلي للمركز الثالث بـ (45) نقطة، وتراجع الشباب للمركز الرابع برصيد (37) نقطة بعد أن كان ثالثاً في الموسم الماضي، وصعد التعاون إلى المركز الخامس بـ (35) نقطة، وحل الفيصلي في المركز السادس برصيد (32) نقطة وحل خلفه الاتحاد بأفضلية المواجهات المباشرة في المركز السابع برصيد (32) نقطة، وحل العروبة تاسعاً برصيد (29) نقطة ثم الرائد عاشراً بنفس الرصيد(29) نقطة، وحل حامل اللقب الفتح في المركز العاشر برصيد (28) نقطة ثم نجران في المركز الحادي عشر بنفس الرصيد (28) نقطة، وبأفضلية المواجهات المباشرة نجا الشعلة من الهبوط حيث توقف عند النقطة رقم (26) في المركز الثاني عشر ليودع الساحل الشرقي الاتفاق إلى دوري ركاء للدرجة الأولى لأول مرة منذ صعوده في السبعينات بعد أن خسر في اللحظات الأخيرة من الأهلي ليتوقف عند (26) نقطة ويبقى الشعلة بأفضلية المواجهات مع الاتفاق ليرافق النهضة الذي ودع مبكراً، وطبقاً لموقع إحصائيات الدوري السعودي فإن أكثر الأرقام القياسية لهذا الموسم ذهبت لفريق النصر فيما كانت الأرقام الأسوأ لفريق النهضة الأخير الذي ودع دوري جميل برفقة الاتفاق الثالث عشر بعد أن شهد الدوري تنافس مثير على بطاقة الهبوط الثانية حتى الثواني الأخيرة.

وفيما يلي سنستعرض أهم الأرقام بعد ختام دوري عبداللطيف جميل للمحترفين 2013-2014 :-

المباريات:

من أصل (182) مباراة أقيمت في دوري عبداللطيف جميل للمحترفين 2013-2014 انتهت (127) بالفوز فيما حضر التعادل الإيجابي في (37) مباراةوالتعادل السلبي في (18) مباراة وفاز المضيفين في (77) مباراة فيما كانت الغلبة للضيوف في (50) مناسبة، وكانت نتيجة ( 2-1 ) هي النتيجة الأكثر تكراراً في الدوري حيث تكررت (31) مرة ، وسجل انتصاري الشباب والهلال على النهضة بنتيجة واحدة (6-0) كأكبر نتيجة في الدوري فيما شهدت مباراة النهضة والاتحاد (4-4) أكثر عدد من الأهداف في مباراة واحدة وصل إلى (8) أهداف.

الانتصارات والخسائر:

سجل النصر والهلال (20) انتصاراً كأكثر الفرق فوزاً بل وعادلا رقم الفتح القياسي في تاريخ الدوري السعودي والذي سجله الموسم الماضي وأتى بعدهم بفارق كبير الأهلي بـ (12) فوزاً، فيما سجل فريق النهضة (16) خسارة كأكثر الفرق خسارة يليه نجران بـ (14) خسارة ، وحققت النهضة ثلاثة انتصارات فقط فيما سجل العروبة خمس حالات فوز فقط، ولم يخرج البطل النصر سوى بخسارة واحدة فقط كانت من الهلال الوصيف فيما أتى الهلال ثانياً بثلاث خسائر فقط.

وسجل النصر والهلال الفوز الأكثر على أرضه بـ (11) حالة فوز يليهم الشباب بـ (7) حالات فوز ، وكذلك انفرد النصر والهلال أيضاً بأكثر الفرق فوزاً خارج الأرض بـ (9) حالات فوز يليهم الأهلي بـ (6) حالات فوز، وانفرد العروبة بالرقم القياسي للتعادلات عندما حقق (14) حالة تعادل ، فيما كان الوصيف الهلال أيضاً أقل الفرق تعادل بثلاث تعادلات.

الأهداف واللاعبون:

وصل عداد أهداف دوري جميل إلى (515) هدف بمعدل بلغ (2,83) لكل مباراة سُجل منها (213) هدف في الشوط الأول و (302) هدف في الشوط الثاني، وكان للقدم اليمنى النصيب الأكبر إذ سجل بها (256) هدف فيما كان نصيب القدم اليسرى (146) هدف وتوقف الأهداف بالرأس عند حدود (98) هدف سجلت بالرأس هذا الموسم، فيما أكمل اللاعبون (15) هدف بالخطأ في مرمى فرقهم، وسجل في الدوري (26) هدفاً من ضربة حرة مباشرة و (52) هدفاً من خارج منطقة الـ 18 وتكفلت نقطة الجزاء بإضافة (38) هدفاً لعدد أهداف الدوري.

وحفلت الربع ساعة السادسة من المباريات من الدقيقة ( 76-90) بنصيب الأكبر من الأهداف من دوري جميل إذا سجل فيها (129) هدفاً ، وسجلت الجولة الثالثة والرابعة الرقم القياسي كأكثر الجولات تهديفاً بواقع (28) هدفاً، فيما سجلت الجولة الخامسة الرصيد الأقل للأهداف بـ (8) أهداف.

وانحاز الرقم القياسي لعدد الأهداف هذا الموسم لفريقي النصر والهلال برصيد (60) هدفاً تبعهم الأهلي برصيد (48) هدفاً ثم الاتحاد الذي سجل (45) هدفاً، فيما لم يتمكن الرائد سوى من تسجيل (21) هدفاً وتمزقت شباك النهضة (68) مرة كأكثر الفرق استقبالاً للأهداف بينما حافظ النصر على الرقم الأفضل بولوج (21) هدف فقط في شباكه كأقل الفرق في ذلك.

ومن بين (53) ضربة جزاء احتسبها حكام دوري جميل سجل منها (38) فيما أهدرت (15) ضربة جزاء، وكان للاتحاد النصيب الأكبر منها بواقع (11) ضربة جزاء ثم الفتح والنصر والنهضة بـ (6) ضربات جزاء، وأهدر فريق الاتفاق كل ضربات الجزاء التي احتسبت له ليصبح الأكثر إهداراً لضربات الجزاء بواقع (4) ضربات جزاء أيضاً فيما كان الاتحاد هو الأكثر تسجيلاً لضربات الجزاء بواقع (8) ضربات جزاء ، وأتى الرائد كأكثر الفرق التي احتسبت ضده ضربات جزاء بواقع (9) ضربات جزاء يليه التعاون والشباب اللذين احتسبت ضدهم (6) ضربات جزاء فيما خرج حامل اللقب الفتح من الموسم ولم تحتسب عليه سوى ضربة جزاء واحدة فقط وعلى الجانب الآخر خرج فريقا الرائد والفيصلي دون أن تحتسب لهم أي ضربة جزاء، وكان نصيب الجولة العاشرة الأكثر بـ (7) ضربات جزاء فيما خلت أربع جولات (3، 8، 11، 19) من أي ضربة جزاء.

شارك في دوري عبداللطيف جميل هذا الموسم (383) لاعب من (26) جنسية، وحصل ناصر الشمراني مهاجم الهلال على لقب هداف الدوري السعودي بعد أن سجل (21) هدفاً وأتى بعده مختار فلاته مهاجم الاتحاد برصيد (20) هدف ثم مهاجم النصر محمد السهلاوي برصيد (17) هدف، وتمكن اللاعبون الأجانب من تسجيل (222) هدفاً بنسبة بلغت (44,4%) فيما ذهبت الأهداف الأخرى (278) هدفاً للاعبين المحليين بنسبة بلغت (55,6%).

وكان وليد الجيزاني مهاجم الشعلة قد افتتح أهداف الدوري هذا الموسم عند الدقيقة السادسة من لقاء فريقه ضد النهضة في الجولة الأولى بينما اختتم محمد الراشد لاعب الاتفاق في مرماه أهداف دوري جميل هذا الموسم لصالح الأهلي في الوقت بدل الضائع في الجولة الأخيرة وهو الهدف الذي هبط به الاتفاق إلى مصاف دوري ركاء، وتمكن نايف هزازي مهاجم الشباب من تسجيل الهدف الأسرع هذا الموسم وذلك عند الدقيقة (1) والثانية (2) في مرمى نجران .

وعلى مستوى صناعة الأهداف حل لاعب الشعلة المغربي حسن الطير ولاعب النصر يحيى الشهري كأكثر اللاعبين صناعة للأهداف بعد أن صنع كل منهما (10) أهداف، وحل خلفهم لاعب وسط نجران مصعب اللحام بـ (8) أهداف.

وتمكن حارس الرائد أحمد الكسار ولاعب العروبة علي الخيبري من الركض طوال دقائق الدوري كأكثر اللاعبين مشاركة في دوري جميل بكامل دقائقه بمجموع (2340) دقيقة بينما أتى خلفهم لاعب التعاون ديفيد أوتشي بفارق (18) دقيقة فقط.

المدربين :

تواجد (30) مدرب في دوري جميل هذا الموسم بعد أن وصل عدد مرات تغيير المدربين إلى (16) مرة، وقاد فرق الاتحاد والاتفاق والفيصلي (4) مدربين هذا الموسم كأكثر الفرق ومن ثم الرائد والشباب والنهضة اللذين أشرف على تدريبهم (3) مدربين لكل فريق واستقرت ستة فرق فقط على على مدرب واحد طيلة الدوري وهي النصر والهلال والأهلي والتعاون والفتح والعروبة.

ومن بين (30) مدرب اللذين دربوا في الدوري هذا الموسم كانت الجنسية التونسية هي الأكثر بسبعة مدربين يليهم أصحاب الجنسية البلجيكية بأربعة مدربين ، وحصد الأورغوياني جوزيه كارينيو والوطني سامي الجابر والجزائري توفيق روابح والتونسيان جميل بلقاسم وفتحي الجبال والبرتغالي فيتور بيريرا الأفضلية بعد أن تواجدوا في جميع مباريات الدوري الـ 26 فيما قادا البلجيكي عصام شرعي والمصري محمد سعد فريق الفيصلي في مباراة واحدة بالتكليف وكذلك فعل التونسي عماد السلمي مع فريق الرائد عندما قاده لمباراة واحدة فقط بالتكليف.

البطاقات الملونة:

وصلت البطاقات الملونة هذا الموسم إلى (704) بطاقة كان منها (669) تحمل اللون الأصفر و (35) تحمل اللون الأحمر كان منها تحديداً (12) بطاقة جاءت مباشرة و(23) بطاقة جاءت ككرت أصفر ثاني، وحفل الشوط الثاني من مباريات دوري جميل بنصيب الأسد من البطاقات الملونة برصيد وصل إلى (439) بطاقة صفراء و (27) بطاقة حمراء، ويأتي أكثر ربع ساعة من المباريات أشهرت فيها البطاقات الملونة هو الربع ساعة السادس من الدقيقة(76-90) إذا تم إشهار (226) بطاقة صفراء و (15) بطاقة حمراء.

ونال لاعبو النهضة (58) بطاقة صفراء كأكثر فرق دوري جميل في البطاقات الصفراء فيما كان العروبة الأقل في البطاقات الصفراء بواقع (34) بطاقة صفراء فقط وخرج الأهلي بالرقم القياسي بعدد البطاقات الحمراء بواقع (6) بطاقات فيما خرجت فريق التعاون وحيداً دون أي بطاقة حمراء طيلة الدوري.

وفيما شهدت مباراة التعاون ونجران أكثر عدد من الكروت الصفراء بواقع (10) بطاقات صفراء ، وشهدت مباراة النصر والأهلي العدد الأعلى من البطاقات الحمراء حيث تم إشهار (3) بطاقات حمراء.

وسجلت الجولة (19) نفسها صاحبة الرقم القياسي في عدد الكروت الصفراء بواقع (36) بطاقة صفراء فيما لم يسجل في الجولة (1) سوى (13) بطاقة صفراء فقط، أما بالنسبة للبطاقات الحمراء فقد سجلت الجولة (7) نفسها كأكثر الجولات في ظهور البطاقة الحمراء بواقع (5) بطاقات حمراء فيما اختفت البطاقة الحمراء عن (11) جولة هذا الموسم.

الحكام:

واصل الحكم الدولي مرعي العواجي أفضليته للموسم الثاني على التوالي بقيادته لـ (14) مباراة كأكثر الحكام قيادة لمباريات الدوري وحل خلفه الدولي السابق عبدالرحمن العمري الذي قاد (13) مباراة، فيما سجل الحكم المساعد أحمد فقيهي نفسه كأكثر الحكام المساعدين مشاركة في إدارة المباريات عندما شارك في إدارة (23) مباراة وتبعه محمد العبكري اللذي شارك في إدارة (22) مباراة.

وحظي الحكام السعوديين بإدارة (168) مباراة بينما كان تواجد الحكام الأجانب في (14) مباراة حضر الحكام الإيطاليون والمجريون في (3) مناسبات لكل منهما كأكثر الجنسيات من الحكام الأجانب ثم الحكام البرتغاليون اللذين تواجدوا في مباراتين وتواجدت (6) أطقم من جنسيات أوروبية أخرى مختلفة، وأطلق الحكم الدولي تركي الخضير صافرته باتجاه علامة الجزاء (7) مرات كأكثر الحكام احتساباً لها، وعلى جانب البطاقات الملونة كان الأكثر مرعي العواجي إذ منح (63) بطاقة صفراء فيما كان تركي الخضير صاحب الرقم الأعلى للبطاقات الحمراء بـ (4) بطاقات حمراء.

الملاعب والمدن:

واصلت الرياض تصدرها لاستضافة مباريات الدوري باستضافة (40) مباراة هذا الموسم وحلت الدمام في الترتيب الثاني باستضافتها (26) ثم بريدة التي استضافت (25) مباراة، وحل استاد الملك فهد الدولي أولاً كأكثر الملاعب استضافة لمباريات الدوري بـ (29) مباراة وهو أكثر ملعب شهد أهدافاً بـ (102) هدف وهو الأكثر أيضاً في البطاقة الصفراء حيث شهد (116) بطاقة صفراء والأكثر للبطاقات الحمراء حيث شهد إشهار (9) بطاقات حمراء.

الحضور الجماهيري:

سجل الحضور الجماهيري لمباريات دوري عبداللطيف جميل 2013-2014 رقماً قياسياً جديداً إذا حضر مباريات الدوري ما مجموعه (893676) متفرجاً بمعدل (4910) للمباراة الواحدة، وجاء النصر أولاً كأكثر الفرق حضوراً جماهيرياً على أرضه بمجموع (217286) وبمعدل (16714) متفرج لكل مباراة أقيمت على أرضه، وحلت مباراة التتويج بين التعاون والنصر كأكثر المباريات حضوراً جماهيرياً بحضور بلغ (52551) فيما كان الرقم الأقل (42) مشجعاً فقط لمباراة النهضة والفيصلي، علماً أن مباراة الأهلي والفتح أقيمت وحيدة دون جمهور بقرار من لجنة الانضباط.

التعليقات

2 تعليقان
  1. النصر أول عالمي في آسيا
    1

    العالمية صعبة قوية

    Thumb up 2 Thumb down 1
    7 أبريل, 2014 الساعة : 4:22 م
  2. نصراوي للابد
    2

    ابداع الشهري

    Thumb up 2 Thumb down 0
    7 أبريل, 2014 الساعة : 5:02 م
104