رونالدينيو يواجه الفرصة الاخيرة لاحراز لقب الدوري البرازيلي

أصبحت فرص رونالدينيو في احراز لقب الدوري البرازيلي لكرة القدم للمرة الاولى تتوقف الى حد كبير على نتيجة مباراة فريقه اتليتيكو مينيرو مع فلومينيسي المتصدر الاحد.

ويتقدم فلومينيسي الذي يسعى للقب الثاني في ثلاث سنوات بفارق تسع نقاط على اتليتيكو الذي يضم رونالدينيو مع تبقي سبع مباريات على نهاية البطولة.

وقال رونالدينيو (32 عاما) بعد مباراة اتليتيكو التي انتهت بالتعادل مع سانتوس 2-2 يوم الاربعاء الماضي “إنها مباراة مهمة جدا. أعتقد انها سوف تحدد مسار البطولة.”

وأضاف “اذا فاز فلومينيسي على اتليتيكو فسوف يعني ذلك نهاية الأمر أما اذا فزنا فاننا سوف نبقى في المنافسة.”

وأنهى فلومينيسي الذي يقوده فريد وديكو لاعب منتخب البرتغال سابقا انتظارا لمدة 26 عاما بالفوز بلقب البطولة عام 2010.

وبات فلومينيسي مرشحا بقوة لاستعادة اللقب خاصة اذا لم يخسر أمام اتليتيكو.

ومر رونالدينيو بأوقات جيدة وفي مرات غاب عنه التوفيق منذ عودته للعب في البرازيل في مطلع العام الماضي إذ قدم سلسلة من العروض الجيدة مع فلامنجو مما أدى الى استدعائه للمنتخب البرازيلي قرب نهاية عام 2011.

لكن رونالدينيو لم ينجح في الحفاظ على مستواه وترك فلامنجو وانضم الى اتليتيكو حيث بدا في طريقه لاحراز اللقب البرازيلي للمرة الاولى لكن فريقه خسر الصدارة.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اختار رونالدينيو أفضل لاعب في العالم عامي 2004 و2005. ورحل رونالدينيو من البرازيل في سن 21 عاما بينما كان في فريق جريميو للانضمام الى باريس سان جيرمان الفرنسي عام 2001.

وفاز رونالدينيو بكأس العالم مع البرازيل في 2002 وتألق في برشلونة بين عامي 2003 و2008 ثم لعب في صفوف ميلان الايطالي قبل العودة الى البرازيل.

110