الفية البطولات وتميز حاصدها

عندما يتعلق الحديث عن نادي فالمقصود واحد لا غيره محلياً ليس لاسمه أو للون شعاره أو من يدار بهم وانما لانجازاته وما يحققه من بطولات في مختلف الألعاب والفئات العمرية بتواجد أولئك المنتمين له والموازين والداعمين الحقيقيين لمسيرته والمدافعين عن حصونه والمسيرين الأولين لأموره والمستمرين في مناصبهم وان اختلف الزمان وتغير المكان وتباعدت المسافات .

لا أريد ان أفسر أعمال الآخرين حتى لا يقع في نفسي ما لا أتمناه ولكن مواقف لجنة الانضباط مع الأهلي لم تكن وليدت حالة، ولم تتوقف عند اختلاف تعامل، ولم تكتفي بتأخير إصدار قرار عندما يكون في صالحه، ولم تستفيد من سرعة انجاز ما هو ضده ! فكيف سينظر إليها الشارع الأهلاوي ؟

من اكبر مشاكل الوسط الرياضي لدينا الحكم على إستراتجية فريق وتحديد مصير مدرب في مباراة واحدة وجعلها الخيط الرفيع بين النجاح والفشل .

انتصر الاتحاد على العين فكان خالد القروني بطل ورجل المرحلة وعراب الانتصار وبعدها بأسبوع أصبح في نظر البعض بل الكثير عثرة في طريق الفريق لا يمكن ان يساعد في الانتصار أو يدعم مصيرة الفريق ويمثل إضافة حقيقة كل ذلك لأنه خسر لقاء لخويا .

مستويات متباينة تقدمها فرقنا آسيوياً ونتائج متفاوتة الاتحاد رغم خسارته في جولتين من ثلاث لعبت حتى الآن إلا انه أمامه مباراتين متتاليتين على أرضه الفوز بها يعدل مساره بشكل كبير ويضعه على الطريق الصحيح .

المواجهات المباشرة بين الفرق الخليجية في المجموعة الرابعة جميعها انتهت بالتعادل ما عطل الهلال من اللحاق بالأهلي والسد الخسارة الغير مستحقة من سباهان ربما يدفع الهلال ثمنها بالخروج المبكر ان لم يتدارك الأمور في مرحلة الإياب .

الشباب أفضل ممثلينا نتائج وموقف والفتح اقلهم حظوظاً وما يقدمه في آسيا هو استمرار لما هو عليه محلياً .

لأول مرة في تاريخ دوري ابطال أوروبا ينجح أصحاب المراكز الأولي في دوري المجموعات من تجاوز دور الستة عشر وهذا يمنحنا مباريات أكثر قوة وإثارة في ربع نهائي امجد البطولات .

106