ريال مدريد يطمح بإزاحة برشلونة عن عرشه في الكلاسيكو

2206378_FULL-LND

ستكون الفرصة متاحة لريال مدريد بانزال برشلونة عن عرشه عندما يستضيفه بعد غد الاحد على ملعبه “سانتياجو برنابيو” في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الاسباني، في مباراة ينتظرها مئات الملايين من عشاق اللعبة في العالم.

وبحال فوز ريال سيتقدم بفارق سبع نقاط عن برشلونة حامل اللقب قبل تسع مراحل على ختام الدوري، وبالتالي يكون قد ابعد احد ابرز منافسيه على اللقب الى جانب جاره اتلتيكو مدريد الثاني بفارق ثلاث نقاط والذي يحل على ريال بيتيس الاحد ايضا.

والتقى الفريقان 225 مرة في كل المسابقات ففاز ريال 90 مرة وبرشلونة 87 مرة وتعادلا 48 مرة، لكن في الدوري فاز ريال 70 مرة مقابل 65 لبرشلونة و32 تعادلا. واللافت انه في اخر 17 سنة شهدت مباريات ريال وبرشلونة تسجيل هدفين على الاقل على ملعب “سانتياجو برنابيو”، بينها انتصارات لبرشلونة 3-2 في موسم 1997-1998 و3-0 في 2005-2006 والنتيحة التاريخية 6-2 في موسم 2008-2009. ويملك برشلونة اقوى هجوم في الدوري (81) متقدما على ريال (77) واتلتيكو (64).

وقال مدرب ريال الايطالي كارلو انشيلوتي بعد بلوغ فريقه ربع نهائي دوري ابطال اوروبا على حساب شالكه الالماني (9-2 بمجموع المباراتين) حيث قد يواجه احد مواطنيه برشلونة او اتلتيكو مدريد: “اعرف من الآن اي تشكيلة ستخوض المواجهة. الامر ليس صعبا ولن اعقد الامور”.

ولم يخسر ريال في الدوري منذ سقوطه امام برشلونة في تشرين الاول/اكتوبر الماضي. وعن محاربة الفريق الملكي على ثلاث جبهات (بلغ نهائي الكأس امام برشلونة بالذات)، قال هدافه البرتغالي رونالدو افضل لاعب في العالم والذي سجل 41 هدفا في 37 مباراة هذا الموسم: “يجب ان نمشي خطوة خطوة، كان مشوارنا جيدا في دور المجموعات في دوري الابطال وسجلنا اهدافا كثيرة”.

ويقدم رونالدو (29 عاما) موسما رائعا، فسجل 13 هدفا في مبارياته آخر سبع مباريات، وبات على بعد هدف من معادلة الرقم القياسي في عدد الاهداف المسجلة في موسم واحد في دوري الابطال والمسجل باسم الارجنتيني ميسي نجم برشلونة (14 هدفا في موسم 2011-2012). وتخطى الاسطورة المجرية فيرينس بوشكاش في المركز الرابع على لائحة ابرز هدافي الفريق الابيض مع 243 هدفا لكنه لا يزال بعيدا عن راوول غونزاليس (323). أما الويلزي بايل المنتقل بصفقة خيالية من توتنهام الانجليزي، فرأى: “سنخوض مرحلة حاسمة من الدوري، برشلونة خصم مباشر وسنسعى الى تقديم مباراة جيدة والفوز فيها”.

ويغيب عن ريال مهاجمه الشاب خيسي رودريجيز الذي يعتبر من ابرز المواهب الصاعدة في العالم لاصابة قوية في ركبته اليمنى خلال الفوز الاخير على شالكه 3-1 اول من امس الثلاثاء. وعلق انشيلوتي على اصابة اللاعب الصاعد: “كان حظه سيئا وللنادي ايضا، سنخسر لاعبا بالغ الاهمية قدم موسما رائعا وفاجأ الجميع”. واضاف: “تعرضت لاصابة مماثلة عندما كنت في عمره ولم تمنعني من تحقيق مسيرة جيدة. عدم الاستقرار ليس جيدا، لكنه ليس سيئا بالضرورة. يجب ان نفكر ايجابيا، سيعود ليكون لاعبا مهما بالنسبة لريال مدريد”.

من جهته، خرج برشلونة فائزا من مواجهة الذهاب 2-1، لكن لاعبي المدرب الارجنتيني خيراردو مارتينو تقهقروا مؤخرا بخسارتهم ثلاث مرات في آخر سبع مباريات، قبل ان يقوموا مسيرتهم بتأهل الى ربع نهائي دوري الابطال على حساب ماشستر سيتي القوي وسحقهم اوساسونا 7-0 في المرحلة السابقة من الدوري بثلاثية لنجمهم الارجنتيني ليونل ميسي.

واقر لاعب وسط برشلونة الدولي بيدرو ان الخسارة امام ريال قد تفقده اللقب: “ستصعب الخسارة علينا الامور في المنافسة. لكننا نمر في مرحلة جيدة ونريد تقديم افضل ما لدينا لنحافظ على امل احراز الثلاثية”. وتابع: “مدريد مرشح للفوز لانه يلعب على ارضه، لكننا نعرف في مباريات مماثلة لا يوجد مرشح قوي فكل الامور واردة. لاعبو ريال يمتازون بالسرعة في المرتدات، وينتظرون خسارتنا للكرة كي يعاقبوننا في المرتدات. تكمن فكرتنا بنقل الكرة بسرعة”.

ورأى ظهير برشلونة جوردي البا (24 عاما) ان رونالدو “وحش” لكن على ريال مدريد خشية ميسي افضل لاعب في العالم اربع مرات: “اعتقد انهم افضل لاعبين في العالم، لكني اختار ليو بينهما. لا اقول لذلك لاني زميله في فريق واحد، فهذا كان رأيي عندما كنت لاعبا في فالنسيا”. وتابع: “اعتقد ان كريستيانو وحش، هو لاعب مهم لريال مدريد. لكننا نملك ميسي ولاعبين اخرين فاعتقد اننا فريق اكثر من بضعة لاعبين فرديين”.

وكان ميسي قد تخطى باولينيو الكانتارا كافضل مسجل في تاريخ النادي الكاتالوني مع 371 هدفا محطما رقم اللاعب السابق (369) حققه في 1927. وعلق ميسي الذي حقق ثلاثيته الاولى في 2014 وسجل 12 مرة في اخر تسع مباريات: “امل ان نشاهد نسخة جيدة من برشلونة وتحقيق نتيجة ايجابية نحتاجها في الصراع على الليجا. لدينا فرصة فريدة لتقليص الفارق مع ريال مدريد. ستكون المباراة صعبة لكن الامور تتوقف علينا”.

وتابع ميسي الذي غاب عن آخر شهرين من عام 2013 لاصابة عضلية في فخذه: “اشعر بحال جيدة، واتحسن تدريجا. كانت لحظات سيئة لي خلال الاصابات لكن امل المحافظة على هذا المستوى حتى نهاية الموسم”.

من جهته، يأمل اتلتيكو مدردي خطف ثلاث نقاط وتعثر ريال كي تشتعل المواجهة الثلاثية مجددا على الصدارة. وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة سلتا فيجو مع ملقة، والسبت غرناطة مع التشي، واسبانيول مع ليفانتي، وبلد الوليد مع رايو فايكانو، واتلتيك بلباو مع خيتافي، والاحد اوساسونا مع اشبيلية، وفالنسيا مع فياريال، والاثنين الميريا مع ريال سوسييداد.

110