وقفات .. مع الكرة في المدينة المنورة

ياسر الاحمدي1* محزن ما تمر به فرق طيبة الطيبة التي تعيش أجواء الخوف من الهبوط إلى «الثانية» في وقت لا يختلف اثنان على مكانة وتاريخ هذه الفرق العريقة التي تركها محبيها على قارعة الطريق.

* في وقت اكتفت إدارتها بالقاء التهم واللوم تاره على المدربين واخرى على اللاعبين .. ولكن شق الواقع أكبر من رقعة تغير مدرب او مشرف او استبعاد لاعب.

* الحقيقه ان فرقنا تقبع في اسفل ترتيب << ركاء >> وان الشارع الرياضي حزين جدا لما وصلت اليه الامور , وان ما زاد الامر سوء ان بقاء الانصار وأحد في ركاء بات مستحيلا .. فلكي يبقى احدهما لابد ان يهبط الاخر , او يهبطا الاثنين

* الغريب ان هذا الامر يحدث في منطقه معروف عنها وفره المواهب وبلاعبين اقل ما يقال عنهم انهم مميزين , فحوارينا ودواريها مليئه بالمواهب .. ومن ينتظرون ان تسنح لهم الفرصه لتمثيل اندية المدينة المنورة .

ختاما ..

* لابد من وقفه صادقه تجمع ادارات الاندية بطيبة الحبيبه بخبراء اللعبه وهم كثر بزعمي .. ودراست الاسباب والمسببات بشكل موضوعي لتفاديها في المستقبل .. وان تغلب المصلحه العامه لانديتنا ورياضتنا على المصالح الشخصيه وحب الظهور .

نقاط خاصة

– ان ما يبذله سعود الحربي رئيس نادي أحد من جهد وحرص على ارتقاء هذا النادي .. امر مبهر يستحق منا كل الشكر والثناء .. فقد عشت ولامست كل هذا العطاء على كافه الاصعده .

_ القناع الأكبر سينكشف قريباً !

 
ياسر الاحمدي

مدير الكرة في الفريق الاول بنادي احد

التعليقات

1 تعليق
  1. ابن طيبة
    1

    شئ محزن الذي وصلة له أندية المدينة المنورة.

    الحرب بين الانصار وأحد الكل يبي الثاني يهبط الكل ينافس ع اسقاط الثاني

    ابعد العنصرية عن الأندية وراح تشوف الانصار واحد بالمنتاز.
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    Thumb up 0 Thumb down 0
    18 مارس, 2014 الساعة : 12:15 م
112