يونايتد يتعلق بالقشة الأخيرة وتشيلسي يرحب بمهاجمه السابق دروجبا

مانشيستر يونايتد

سيتعلق مانشستر يونايتد الانجليزي بالقشة الأخيرة في موسم سيء عندما يحاول تعويض هزيمته 2-صفر في لقاء الذهاب أمام ضيفه اولمبياكوس اليوناني يوم الأربعاء في اياب دور الستة عشر بدوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وفي الوقت الذي يملك فيه يونايتد أملا في التأهل لدور الثمانية سيخوض زينيت سان بطرسبرج الروسي وشالكه الالماني مهمة شبه مستحيلة في جولة الاياب.

وخسر زينيت 4-2 على أرضه امام بروسيا دورتموند الالماني في روسيا بينما فاز ريال مدريد متصدر الدوري الاسباني 6-1 على شالكه في المانيا.

ولا يزال أمام تشيلسي متصدر الدوري الانجليزي مهمة غير مكتملة لكنه سيرحب بعودة مهاجمه السابق ديدييه دروجبا الذي يلعب الآن مع غلطة سراي التركي.

وسيحاول تشيلسي الذي تعادل 1-1 مع غلطة سراي في تركيا الابقاء على الوجود الانجليزي في دوري الابطال بعد خروج ارسنال ومانشستر سيتي الأسبوع الماضي من دور الستة عشر يوم الثلاثاء.

وتقلصت آمال يونايتد بشدة في انهاء المسابقة المحلية ضمن المربع الذهبي والتأهل لدوري الابطال الموسم القادم بعد الهزيمة 3-صفر على أرضه أمام ليفربول يوم الأحد.

ورغم الضغوط الشديدة يعتقد ديفيد مويز مدرب يونايتد ان فريقه سيكافح بكل ما أوتي من قوة لانقاذ موسمه.

وقال مويز “يدرك اللاعبون جيدا ما يعنيه يوم الأربعاء وما يجب ان نفعله. أمامنا شيء للكفاح من أجله وأتمنى ان نتمكن من هذا.”

ويمتلك يونايتد سجلا مثاليا على أرضه في مواجهة أندية اليونان بينما خسر اولمبياكوس في 11 مباراة خاضها في انجلترا.

لكن لم يتمكن يونايتد من تعويض هزيمته في الذهاب والتأهل للدور التالي بدوري الابطال سوى مرة واحدة عندما سحق روما الايطالي 7-1 بعد الهزيمة 2-1 في اللقاء الأول.

وسيدخل اولمبياكوس اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد الفوز 2-صفر على باناثينايكوس يوم السبت الماضي وضمان لقب الدوري اليوناني للمرة 41 في تاريخه.

وقال جويل كامبل مهاجم كوستاريكا والمعار من ارسنال الى اولمبياكوس مشيرا للقاء العودة “نعلم اننا نقترب بشدة من تحقيق شيء رائع.”

وأضاف كامبل الذي أحرز هدفا في لقاء الذهاب “اللعب في اولد ترافورد مهم للغاية. اعتقد انه حلم كل لاعب.”

ويحتاج تشيلسي لوضع الهزيمة 1-صفر أمام استون فيلا يوم السبت الماضي جانبا بعد طرد ثنائي خط الوسط ويليان وراميريس والمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في المباراة.

ويدرك غلطة سراي ان دروجبا يستطيع استغلال أي ثغرة لهز شباك ناديه القديم لكن مهاجم ساحل العاج سيدخل اللقاء بمشاعر مختلطة.

وقال دروجبا لموقع الاتحاد الاوروبي على الانترنت “أولا انا سعيد للعب في مواجهة فريقي السابق وأصدقائي القدامى.”

وأضاف “لكن في نفس الوقت هذه لحظة مميزة للغاية لاني لا أعلم كيف سيكون رد فعلي.”

وتابع “تعلمون أني أمضيت ثماني سنوات مع تشيلسي لذلك لا أعلم حقا ماذا سيحدث وأشعر بتوتر بالغ.”

110