مهمة صعبة لمانشستر يونايتد وسهلة للريال بدوري أبطال أوروبا

دوري ابطال اوروبا(35)

يتعين على مانشستر يونايتد، الفريق الوحيد الذي تعرّض للخسارة في ذهاب الدور ثمن النهائي، الفوز بفارق ثلاثة أهداف الأربعاء 19 مارس/آذار في مواجهة أولمبياكوس لبلوغ ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا UEFA.

في المقابل، حسم ريال مدريد أمره بفوزه الساحق خارج ملعبه على شالكه 6-1. أما بوروسيا دوتموند، فيدخل مباراته على أرضه مع سان بطرسبرج مرشحاً لتخطي منافسه على الرغم من الإصابات العديدة في صفوفه وذلك لفوزه المريح خارج قواعده 4-2، في حين يكفي تشيلسي القوي على ملعبه التعادل السلبي مع ضيفه جلطة سراي بعد التعادل الإيجابي 1-1 في إسطنبول ذهاباً.

وستنضم الفرق الفائزة إلى بايرن ميونيخ حامل اللقب، برشلونة، باريس سان جيرمان وأتلتيكو مدريد التي حسمت تأهلها. وستسحب قرعة الدور ربع النهائي في 21 مارس/آذار. واعتباراً من هذا الدور لن تكون القرعة موجهة بل مفتوحة حيث يستطيع فريقان من دولة واحدة الوقوع وجهاً لوجه وستقام مباريات الذهاب في 1 و2 ونيسان/أبريل، ومباريات الإياب في 8 و9 منه.

مباراة القمة
مانشستر يونايتد- أولمبياكوس (0-2)، أولد ترافورد، مانشستر، الأربعاء 19 مارس/آذار، 20.45
يحلم مانشستر يونايتد بإنقاذ موسمه من خلال تحقيق نتيجة كبيرة في دوري أبطال أوروبا، لكن يتعين عليه أن يقلب تخلفه بهدفين نظيفين في مواجهة فريق يجيد اللعب بعيداً عن قواعده والذي توّج للتو بطلاً للدوري اليوناني للمرة الحادية والأربعين في تاريخه. لكن مانشستر يونايتد حسم جميع مبارياته ضد الفرق اليونانية على أرضه، في حين سقط أولمبياكوس في مبارياته الخمس خارج ملعبه ضد فرق إنجليزية. نجح مانشستر يونايتد الذي يشرف على تدريبه حالياً ديفيد مويز أن قلب تخلفه في السابق أمام أتلتيك بيلباو وتوتنهام وبرشلونة. وإذا كان مانشستر يونايتد فاز في مبارياته الثلاث هذا الموسم على ملعبه في دور المجموعات، فإنه لم يتمكن من قلب تخلفه بهدفين لمصلحته.

المباريات الأخرى
الثلاثاء 18 مارس/آذار
تشيلسي- جلطة سراي (1-1)
بعد أن أخرج يوفنتوس في دور المجموعات، يأمل جلطة سراي في أن يحقق أول فوز له في تاريخه خارج ملعبه ضد فريق إنجليزي (5 هزائم و3 تعادلات)، علماً بأن مرماه تلقى هدفاً على الأقل في آخر 16 مباراة خاضها خارج ملعبه في دوري أبطال أوروبا. خلافاً لذلك، سجل تشيلسي هدفاً على الأقل في مبارياته ال16 الأخيرة الأوروبية على ملعبه منذ أبريل/نيسان 2011. في المقابل، سيخوض الفريق اللندني مباراته الرقم 100 أوروبياً على ملعبه، والخمسين في دور خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا (18 فوزاً، 18 تعادلاً، 13 هزيمة)، علماً بأن جوزيه مورينيو لم يخسر أي مباراة في مواجهة روبرتو مانشيني.

ريال مدريد – شالكه
بعد أن تعرض لخسارة مذلة على ملعبه، سيحاول شالكه تقليص الخسائر عندما يحل ضيفاً على ريال مدريد في معقله ملعب سانتياجو بيرنابيو (26 هدفاً في 7 مباريات في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم) والذي سجل هدفين على الأقل في كل من مبارياته الثماني الأخيرة في دوري أبطال أوروبا.

الأربعاء 19 مارس/آذار
بوروسيا دوتموند- زينيت سان بطرسبرج (4-2)
الفريقان على مفترق طرق. فزينيت الذي أقال قبل ايام قليلة مدربه لوتشيانو سباليتي، مني بخسارة جديدة على ملعب سيسكا موسكو 1-0. في المقابل، فإن دورتموند الذي لم يخسر إطلاقاً أمام فريق روسي (4 انتصارات وتعادل واحد)، فقد سقط على ملعبه أمام بوروسيا مونشنجلادباخ 1-2 وهو يعاني من إصابات عديدة في صفوفه.

110