ريال مدريد يسعى للحفاظ على القمة وبرشلونة ينشد التعويض

2294785_FULL-LND

ينتقل ريال مدريد الى محطة ملقة بحثا عن تعزيز صدارته في الدوري الاسباني حيث سيواجه بعد غد السبت ضمن المرحلة الثامنة والعشرين فريقا يدربه الالماني برند شوستر نجمه ومدربه السابق.

ورفع ريال مدريد، الذي لم يخسر في الدوري منذ 17 مباراة، رصيده الى 67 نقطة بفوزه الاخير على ليفانتي 3-0 وتقدم بفارق 3 نقاط على جاره اتلتيكو مدريد الذي تغلب على مضيفه سلتا فيجو 2-0، وست نقاط على غريمه بطل الموسم الماضي برشلونة الذي سقط على ارض بلد الوليد 0-1.

وسيستعين المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي الباحث عن لقبه الاول في اسبانيا، بخدمات ظهيره العائد من اصابة دانيال كارباخال فيما يغيب الظهير الاخر الفارو اربيلوا بسبب الاصابة. وفي ظل غياب المدافع سيرخيو راموس المصاب يتوقع ان يشارك الفرنسي الشاب رافايل فاران اساسيا. وسيسعى انشيلوتي الى تفادي اي اصابة ممكنة في اللقاء، قبل مواجهة الكلاسيكو المنتظرة الاسبوع المقبل مع برشلونة والتي قد تؤثر بشكل كبير على مسار اللقب.

من جهته، يريد ملقة تعويض القليل من موسمه الضائع اذ يقبع في المركز الثالث عشر، ولم ينجح هذا الموسم سوى الفوز بسبع مباريات من اصل 27. ويغيب عن ملقة ظهيره خيسوس جاميز ولاعب الوسط سيرخي داردير الموقوفين وقلب الدفاع البرتغالي باولو فيريرا والمهاجم البرتغالي اليزيو بسبب الاصابة.

ويأمل برشلونة وضع حد لسقوطه المتواصل امام الاندية المتواضعة عندما يستقبل الاحد على ملعبه “كامب نو” اوساسونا الخامس عشر. ونفض الفريق الكاتالوني عنه غبار نكسته المحلية وبلغ ربع نهائي دوري ابطال اوروبا للمرة السابعة على التوالي، بفوزه على ضيفه مانشستر سيتي الانجليزي 2-1 الاربعاء وذلك بعد فوزه ذهابا 2-0 في مانشستر. وعلق نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي افضل لاعب في العالم بين 2009 و2012: “لعبنا جيدا وحققنا هدفنا بالتأهل. برغم هدفهم لا اعتقد ان التأهل كان بخطر. قبل هدفي (الاول) سيطرنا على اللقاء وكان بمقدورنا التسجيل”.

ويعيش “بلاوجرانا” بداية سنة كارثية داخل وخارج الملعب، وقد خسر صدارة الدوري المحلي امام ريال بعد تعرضه لثلاث خسارات في اخر 6 مباريات امام فرق متوسطة او متواضعة على غرار ريال سوسييداد وبلد الوليد.

ورأى مدافعه الارجنتيني خافيير ماسكيرانو ان فريقه لا يزال يحارب على ثلاثية الدوري والكأس ودوري الابطال: “يريدون اقناعنا باننا خسرنا كل شيء هذا الموسم وهذا ليس صحيحا. مباراة سيتي الاخيرة لحظة جيدة لتأكيد ذلك. يمكننا الان تحقيق الكثير، والوقت مناسب للضغط على عجلة السرعة وتقديم كل ما نملك”. وتابع: “هذا الفريق فاز بالقاب كثيرة لكنه ليس جديدا بالكامل، والتحدي يكمن باثبات اننا لم نتغير اينما ذهبنا”.

وستكون مواجهة اتلتيكو مدريد الاصعب بين فرق المقدمة اذ يستقبل على ملعبه “فيسنتي كالديرون” اسبانيول التاسع، منتشيا من تأهله الى ربع نهائي دوري الابطال لاول مرة منذ عام 1997، بعد اكتساحه ميلان الايطالي 4-1 في اياب الدور الثاني، في ظل تألقه هدافه البرازيلي الاصل دييجو كوستا.

وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة خيتافي مع غرناطة، والسبت ليفانتي مع سلتا فيجو، ورايو فايكانو مع الميريا، والاحد التشي مع ريال بيتيس، واشبيلية مع بلد الوليد، وريال سوسييداد مع فالنسيا، والاثنين فياريال مع اتلتيك بلباو.

110